أخبار

رئيس جواتيمالا السابق: التدخل الأمريكي أطاح بي‎
تاريخ النشر: 10 سبتمبر 2015 7:22 GMT
تاريخ التحديث: 10 سبتمبر 2015 8:35 GMT

رئيس جواتيمالا السابق: التدخل الأمريكي أطاح بي‎

أوتو بيريس يتهم الولايات المتحدة بالمشاركة في الإطاحة به من خلال تدخلها في شؤون بلاده ودعمها لمفوضية ترعاها الأمم المتحدة عهد إليها بالتحقيق في الفساد.

+A -A

جواتيمالا سيتي- اتهم رئيس جواتيمالا السابق أوتو بيريس الولايات المتحدة بالمشاركة في الإطاحة به من خلال تدخلها في شؤون بلاده ودعمها لمفوضية ترعاها الأمم المتحدة عهد إليها بالتحقيق في الفساد.

وأمر قاض يوم الثلاثاء بإيداع بيريس السجن انتظارا لمحاكمته في فضيحة احتيال أثارت أزمة سياسية قبل الانتخابات الرئاسية القادمة واتهم بإقامة صلات بدوائر إجرامية وتلقي رشى والاحتيال الجمركي.

وتحرك الادعاء في جواتيمالا والمفوضية المناهضة للفساد التي تدعمها الأمم المتحدة ضد رئيس جواتيمالا السابق بعد أشهر من التحقيقات وبيانات مستقاة من نحو 89 ألف تسجيل هاتفي ونحو 6000 رسالة بالبريد الالكتروني و17 مداهمة.

وقال مسؤولون مطلعون لرويترز إن الحكومة الأمريكية ضغطت خلال سلسلة من الاجتماعات بدأت في وقت سابق هذا العام على رئيس جواتيمالا حين ذاك لإبعاد مسؤولين فاسدين في حكومته وتجديد تفويض المفوضية في بلاده.

وقال بيريس لشبكة تلفزيون سي.ان.ان الناطقة بالاسبانية في مقابلة أجريت معه في السجن الحربي حيث يحتجز ”نرى الآن في مفوضية مناهضة الإفلات من العقاب (سي.آي.سي.آي.جي) تدخلا من الولايات المتحدة التي ضغطت من أجل كل هذا.“

وحين سئل عما إذا كانت الولايات المتحدة ساهمت في الإطاحة به رد بالإيجاب قائلا: ”نعم بالقطع“.

وقدم بيريس وهو جنرال متقاعد (64 عاما) استقالته من منصبه في الوقت الذي تستعد فيه البلاد لإجراء الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية. وكان قد وصل إلى السلطة عام 2011 بوعد بمحاربة الجريمة والفساد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك