روسيا: عسكريونا في سوريا خبراء وليسوا مقاتلين – إرم نيوز‬‎

روسيا: عسكريونا في سوريا خبراء وليسوا مقاتلين

روسيا: عسكريونا في سوريا خبراء وليسوا مقاتلين

موسكو – أكدت ماريا زاخاروفا، المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، أن العسكريين الروس الموجودين في سوريا هم خبراء وليسوا مقاتلين، فيما قال مسؤول بالجيش السوري إن وجود الخبراء الروس زاد خلال العام الماضي في البلاد.

وصرح المسؤول بذلك بعد أن قالت موسكو إن خبراء روسا موجودون هناك للمساعدة في مجال إمدادات الأسلحة.

وقالت زاخاروفا في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، ”إن كلّ العسكريين الروس الموجودين على الاراضي السورية هم خبراء تنحصر مهماتهم في تدريب وإعداد الكوادر العسكرية السورية للعمل على المعدات العسكرية القادمة من روسيا“.

وفيما يخص تزويد روسيا لحكومة دمشق بالأسلحة، أعادت زاخاروفا التأكيد بأن موسكو ”تزود دمشق بالأسلحة والعتاد الحربي بما يتوافق والقانون الدولي وأنها لا تخفي ولا تنكر تزويدها للحكومة السورية بالأسلحة والعتاد الحربي“.

وأضافت ”ننفذ عقودا مبرمة منذ زمن مع حكومة دمشق، وبما يتوافق وأحكام القانون الدولي“.

وشدّدت زاخاروفا على أن بلادها ستواصل التعاون التقني العسكري مع سوريا، مؤكدة على أنه ”لا يحق لأحد أن يحدد لنا سياساتنا وعلاقاتنا، سنواصل التعاون مع دمشق تقنيا وعسكريا واقتصاديا، وبما يتوافق والقانون الدولي“.

من جانبه، اكد سيرغي ريباكوف مساعد وزير الخارجية الروسي أن ”لا وجود لقوات مقاتلة روسية على أراضي سوريا“.

وقال ريباكوف في حديث للصحفيين اليوم على هامش معرض ”ريا- 2015“ للسلاح في مدينة نيجني تاغلي الروسية، ”لا وجود لقوات مقاتلة روسية على أراضي سوريا، كلّ العسكريين الروس هناك هم خبراء يعملون على إعداد الكوادر للعمل على المعدات العسكرية روسية الصنع الموجودة لدى الجيش السوري“.

وكانت وسائل إعلام غربية (فرنسية وأمريكية) تحدثت في وقت سابق عن نشر روسيا طائرات حربية وقوات مقاتلة تابعة لها على الأراضي السورية.

وأعرب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لنظيره الروسي سيرغي لافروف خلال المحادثة الهاتفية التي جرت بينهما يوم السبت الماضي، عن قلق بلاده حيال التقارير التي تتحدث عن نشر قوات روسية في سوريا، وقد دأب المسؤولون الروس على نفي تلك المعلومات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com