إيران مستاءة من زج اسمها بقضية أمنية في الكويت

إيران مستاءة من زج اسمها بقضية أمنية في الكويت

الكويت- أعربت السفارة الإيرانية في الكويت، اليوم الخميس، عن استيائها الشديد ”لزج اسم إيران في قضية داخلية ترتبط في أساسها بالكشف عن أسلحة وذخائر“.

وقالت السفارة في بيان لها اليوم الخميس، إنها ”لم تبلّغ بهوية الشخص الإيراني(الذي ادعت النيابة العامة الكويتية إلقاء القبض عليه) لحد الآن، وكذلك دوره المزعوم في التهم المنسوبة إليه وتفاصيل اعتقاله من قبل الجهات المعنية“.

وطلبت السفارة من السلطات الكويتية ”إبلاغها رسميا بأية معلومة وتوفير إمكانية الاتصال بالمتهم“.

وأسندت النيابة العامة الكويتية، الثلاثاء الماضي، الاتهام في قضية حيازة كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المعروفة باسم (خلية العبدلي) إلى 26 متهما، 25 منهم كويتيو الجنسية، وواحد إيراني.

ووجهت النيابة لـ 24 من المتهمين تهمة ”ارتكاب أفعال من شأنها المساس بوحدة وسلامة أراضي الكويت“، والسعي والتخابر مع جمهورية إيران الإسلامية، وجماعة حزب الله، التي تعمل لمصلحتها، للقيام بأعمال عدائية ضد الكويت، من خلال جلب وتجميع أسلحة“.

وأضافت السفارة الإيرانية ”أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعرب عن أسفها الشديد لمواصلة بعض وسائل الإعلام الكويتية تحريضها السلبي إزاء العلاقات الثنائية بين البلدين، وراحت تستهدف إيران مبنية على تهم واهية لم تثبت صحتها لدى المراجع القضائية لحد الآن“.

وأشارت إلى ”أن ساحة العلاقات الإيرانية الكويتية لا تتحمل مثل هذه التهم“، وأوضحت ”أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تؤكد على أمن المنطقة بأجمعها وتحرص على قيامها بدور بنّاء في تكريس الأمن والاستقرار في ربوعها“.

وقالت السفارة إن إصدارها لهذا البيان يأتي بسبب ”الكشف عن بعض التفاصيل وحيثيات القضية المعنية ومنها إلقاء القبض على أحد المواطنين الإيرانيين، كما ادعى بيان النيابة العامة، قد تم الإعلان عنه في وسائل الإعلام قبل إفادة الجهات الرسمية الإيرانية بالموضوع وذلك عبر القنوات الدبلوماسية“.

وأعلنت الداخلية الكويتية في 13 أغسطس /آب الماضي أن الأجهزة الأمنية تمكنت من ”ضبط ثلاثة من أعضاء خلية إرهابية(خلية العبدلي)، وترسانة ضخمة من الأسلحة والذخائر، والمواد المتفجرة“.

وقالت إن ”الأسلحة والذخائر خُبئت في حفرة عميقة ومحصنة بالخرسانة، بأحد المنازل، بمنطقة العبدلي الحدودية (شمال)“، كما كشف البيان، أن الأسلحة تضم، 19 ألف كغ ذخيرة متنوعة، و144 كغ متفجرات من مادتي (PE4) و(TNT) شديدتي الانفجار، ومواد أخرى، و65 قطعة سلاح، و204 قنابل يدوية، إضافةً إلى صواعق كهربائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com