موسكو تنفي إرسالها قوات لنجدة الأسد

موسكو تنفي إرسالها قوات لنجدة الأسد

موسكو ـ نفى المتحدث باسم الكرملين ”ديميتري بيسكوف“، مشاركة بلاده في العمليات العسكرية ضد مواقع تنظيم ”داعش“ في سوريا.

وأوضح بيسكوف في مؤتمر صحفي عقده عبر الهاتف، اليوم الأربعاء، أن ”روسيا لم تشارك في عمليات قصف مواقع داعش في سوريا“، نافيًا الأنباء التي أوردتها وسائل إعلام إسرائيلية حول ”اتخاذ موسكو قرارًا بإرسال طائرات إلى سوريا لمحاربة داعش“.

وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية ذكرت أن السلطات الروسية بدأت التدخل العسكري في سوريا بنشر كتيبة جوية في قاعدة سورية.

وقالت إن ذلك يجري بموافقة واشنطن، ولفتت إلى أن طياري المقاتلات الروسية سيصلون إلى سوريا في الأيام القليلة المقبلة.

ونقل تقرير الصحيفة عن دبلوماسيين غربيين قولهم إن  قوة التدخل السريع الروسية وصلت بالفعل إلى سوريا وأقامت معسكراً في قاعدة جوية يرجح التقرير أن يكون موقعها في دمشق.

وكشفت المصادر سابقاً عن سلسلة مفاوضات جرت بين الروس والإيرانيين، تركزت  بشكل رئيسي على تنظيم ”داعش“ وتهديده.

وفي إطار هذه المحادثات، قام مؤخراً قائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني، بزيارة لموسكو ونتيجة لهذه المحادثات، توصل الروس والايرانيون الى قرار استراتيجي ببذل الجهود للقضاء على ”داعش“.

وفي سياق متصل، نفى بيسكوف الادعاءات حول ”استعداد فرنسا إرسال حاملات المروحيات من طراز ”ميسترال“، إلى دولة ثالثة، والتي لم تٌسلهما لموسكو“، مؤكدًا أن بلاده ستحمي حقوقها فيما لو أجريت لقاءات بهذا الصدد.

وكانت فرنسا رفضت مؤخرًا تسليم روسيا حاملتي المروحيات من طراز ”ميسترال“، اللتين تعاقدت باريس وموسكو على بنائهما لحساب الأخيرة، وربط الجانب الفرنسي رفضه بمبررات سياسية متعلقة بموقف روسيا من النزاع المسلح شرقي أوكرانيا.

جدير بالذكر أن الصفقة الخاصة بتوريد حاملتي المروحيات الفرنسيتين من طراز ”ميسترال“، عقدت بين شركة ”دي.سي.أن. أس“ الفرنسية، وشركة ”روس أبورون أكسبورت“ الروسية عام 2011.

وبموجب هذه الصفقة كان ينبغي على الجانب الفرنسي أن يسلم أولى السفينتين ”فلاديفوستوك“ في تشرين الثاني/نوفمبر 2014 والثانية ”سيفاستوبول“ خلال العام الجاري 2015.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت اعتراضها على تسليم ”ميسترال“ إلى روسيا بسبب الأحداث في أوكرانيا وفرض العقوبات على موسكو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com