النمسا تشدد الرقابة على حدودها لمحاربة مهربي اللاجئين – إرم نيوز‬‎

النمسا تشدد الرقابة على حدودها لمحاربة مهربي اللاجئين

النمسا تشدد الرقابة على حدودها لمحاربة مهربي اللاجئين

فيينا – شددت النمسا رقابتها على الحدود الشرقية، الأحد، إلى أجل غير مسمى بهدف محاربة مهربي اللاجئين، بحسب ما أفادت به وزارة الداخلية.

وقالت وزيرة الداخلية في بيان لها، إن الإجراء الجديد سببه الحادث المأساوي الذي راح ضحيته 71 لاجئاً في شاحنة عثرت عليها شرطة مقاطعة بورجنلاند، جنوب شرقي النمسا، يوم الخميس الماضي.

وأضاف البيان أن تشديد الرقابة يتم بالتنسيق مع سلطات الحدود البافارية، والسلوفاكية، والمجرية، ويتمثل في إيقاف المركبات والشاحنات الكبيرة، التي يمكن الاختباء فيها.

ومن جانبه، قال مدير الشرطة في مقاطعة بورجنلاند، هانز بيتر دوسكوتسيل، في بيان له، إن السلطات ضبطت، الأحد، 4 سيارات كانت تنقل 32 لاجئاً إلى النمسا، بطريقة غير مشروعة عبر الحدود مع المجر.

وفي سياق متصل، وتحت عنوان (الإنسان يكون في النمسا)، ستشهد فيينا، الإثنين، مظاهرة دعت إليها منظمات حقوق الإنسان، ويتوقع أن يشارك فيها أكثر من 17 ألف شخص للتضامن مع ضحايا الشاحنة.

وقرّرت محكمة ”كيمسكينت“ المجرية، السبت، حبس 4 أشخاص (3 بلغار وأفغاني) مشتبه في صلتهم بحادث مقتل 71 لاجئاً في شاحنة عثرت عليها الشرطة بالطرق السريع بمقاطعة بورجنلاند النمساوية، فيما ألقت السلطات القبض على مشتبه به خامس بلغاري – الجنسية، في وقت لاحق.

وسيظل الأربعة المشتبه بهم في الحبس حتى 29 (سبتمبر/ أيلول) المقبل، نظراً لخطورة الجريمة وخشية التأثير على الشهود المحتملين.

وتواجه سلطات التحقيق في النمسا صعوبة في التعرف على هوية الضحايا، حيث لاتوجد أي علامات أو أوراق ثبوتية سوى وثيقة سفر سورية واحدة.

وفي بيان صحفي له، ذكر مكتب المدعي العام لمدينة كيسمكينت المجرية، إن ”شاحنة الموت“ انطلقت من مدينة كيسكيميت، واتخذت طريقها بصورة غير مشروعة، عبر الحدود المجرية إلى النمسا، مما يجعل القضية من اختصاص السلطات المجرية.

وقالت فيرينا شتراند، المتحدثة باسم المدعي العام في ”آيون شتاتد“ عاصمة مقاطعة بورجنلاند النمساوية، إنه لايوجد نزاع على الاختصاص، مشيرة إلى أهمية إنزال عقوبات صارمة بحق المتهمين.

وقامت سلطات التحقيق النمساوية بتشريح 16 جثة من ضحايا ”شاحنة الموت“، الجمعة، وتستأنف عملها، الاثنين، لتشريح باقي الجثث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com