اجتماع طارئ للاتحاد الأوروبي حول أزمة اللاجئين في سبتمبر

اجتماع طارئ للاتحاد الأوروبي حول أزمة اللاجئين في سبتمبر

لوكسمبورج -أعلنت لوكسمبورج التي تتولى حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي اليوم الأحد عن عقد اجتماع طارئ لوزراء داخلية وعدل دول التكتل في 14 أيلول/سبتمبر المقبل في بروكسل للتشاور بشأن الارتفاع القوي في أعداد اللاجئين القادمين إلى أوروبا.

وأوضحت حكومة لوكسمبورج أن الهدف من هذا الاجتماع هو تعزيز “ الرد الأوروبي“ على الأزمة الراهنة.

يشار إلى أن هناك جدلا مثارا منذ أشهر في الاتحاد الأوروبي حول كيفية توزيع مئات الالاف من اللاجئين على دول التكتل في المستقبل.

يأتي هذا الاجتماع الطارئ بناء على طلب من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، وتدعو هذه الدول إلى تصنيف موحد لما يطلق عليه بالأوطان الآمنة وإنشاء مراكز تسجيل للاجئين في جنوب أوروبا بحلول نهاية العام الجاري على أقصى تقدير حيث ينتظر أن يجري في هذه ”النقاط الساخنة“ في إيطاليا واليونان مراجعة مدى حاجة اللاجئين للحماية.

من جانبه، كان وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير قد أكد، في وقت سابق من اليوم الأحد، في بيان مشترك له مع نظيريه الفرنسي بيرنارد كازنوف والبريطانية تيريزا ماي أن الموقف الراهن يتطلب تحركا وتضامنا عاجلين داخل أوروبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة