البنتاغون: أنقرة أبلغتنا بنيتها ضرب أهداف ”بي كا كا“

البنتاغون: أنقرة أبلغتنا بنيتها ضرب أهداف ”بي كا كا“

واشنطن- أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، أن ”تركيا كانت قد أبلغتها بنيتها ضرب أهداف تنظيم بي كا كا الإرهابي، قبيل البدء بالعمليات حرصًا على عدم حصول حوادث جوية تتعارض مع عمليات التحالف الدولي العسكرية ضد داعش“.

وأوضح المتحدث باسم البنتاغون، ”جيف ديفيس“، في الموجز الصحفي بواشنطن، اليوم الخميس :“لقد وافقت تركيا أن تكون جزءً من التحالف، تركيا ستساهم في الغارات الجوية في سوريا والعراق“.

وأضاف ديفيس، ”إبلاغ الأتراك لنا بنيتهم ضرب بي كا كا، كان من أجل سلامة الأجواء لمنع حدوث صدامات بين الطائرات“.

وأشار المسؤول الأمريكي قائلًا: ”قلنا عندما تتعلق المسألة بتنظيم بي كا كا، فإننا نعترف بحق الأتراك في الدفاع عن أنفسهم“، لافتًا أن ”بي كا كا منظمة إرهابية ولها تاريخ طويل حول شن هجمات ضد الأهداف التركية“.

وشدّد ديفيس أن ”انضمام تركيا إلى الحملة الجوية للتحالف ضد داعش سيتم عن قريب جدًا“، رافضًا تحديد الموعد المحدد لبدء انطلاق الطائرات التركية ومشاركتها في الهجمات على داعش“.

وأوضح أن المشاركة التركية ”ستمنحنا القدرة على ضرب عدد أكبر من الأهداف، والطلعات والمهمات في تنفيذ العمليات الجوية في أي يوم من الأيام“.

مشيرًا إلى أن التخويل التركي لاستخدام قاعدة إنجرليك الجوية يشمل ”تنفيذ عمليات جوية بطيارين، وطائرات من غير طيار وهي موجودة أساسًا في إنجرليك“.

ولفت إلى أن البلدين الحليفين يسعيان لإنشاء عمليات ”إنقاذ للطواقم، ولكننا ما زلنا في طور المباحثات بخصوص هذا الشأن، حيث سيكون مكان تأمين استعادة الطواقم في تركيا، لكننا لم ننته من ذلك بعد“.

وكانت أنقرة قد أعلنت في 24 يوليو/ تموز، موافقتها على استخدام قوات التحالف الدولي، قواعد عسكرية تركية، بما في ذلك قاعدة إنجرليك الجوية بمدينة أضنة جنوب شرقي البلاد، لتنفيذ ضربات جوية ضد داعش، والتحقت 6 طائرات من طراز ”إف 16“ و300 عسكري أمريكي بالقاعدة الجوية للمساهمة في جهود بدء غارات جوية ضد داعش من تركيا.

ووافقت تركيا على عدم تنفيذ عمليات عسكرية ضد داعش حتى الانتهاء من مباحثاتها مع الولايات المتحدة حول تفاصيل مشاركتها ضمن الحلف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com