هل تقدم موسكو على تغيير موقفها تجاه الأزمة السورية؟ – إرم نيوز‬‎

هل تقدم موسكو على تغيير موقفها تجاه الأزمة السورية؟

هل تقدم موسكو على تغيير موقفها تجاه الأزمة السورية؟

موسكو – تساءل تقرير صحفي بريطاني عن احتمالية تغيير روسيا لموقفها تجاه الأزمة السورية، مؤكداً في الوقت نفسه أن موسكو لا تزال تساند الرئيس السوري بشار الأسد.

وتناولت صحيفة ”الغارديان“ البريطانية دور موسكو في حل الصراع بسوريا، حيث تساءل المحلل إيان بلاك في مقالة بعنوان ”هل ستكون موسكو أول من يغير موقفه لكسر الجمود في الأزمة السورية“؟.

ويقول ”بلاك“ إن أحدث تصريح للرئيس السوري بشار الأسد عن الأزمة في بلاده هو أن إيران وروسيا، أقرب حلفائه، ما زالا يساندانه، وأن الأسد، مثل أي سياسي، كان يود أن يصل ذلك إلى أسماع شعبه وحلفائه وأعدائه.

ويتساءل هل تصريح الأسد مجرد دعاية؟ ويقول لإنه بعد أربعة أعوام ونصف على بدء الحرب، تجد سوريا نفسها في كارثة، ففي الأسبوعين الماضيين قتل 250 شخصا في عمليات للنظام.

ويضيف المحلل البريطاني إنه في وقت سابق الشهر الجاري بدت مؤشرات على أنه قد تحدث انفراجة في الجمود بشأن حل سياسي للصراع في سوريا، حيث تحدث الرئيس الامريكي بارك أوباما عن فرصة في كل من طهران وموسكو، على خلفية تغير الوضع العسكري للأسد.

ويذكر بلاك في مقالته أن التوصل إلى اتفاق دولي بشأن برنامج إيران النووي صاحبته آمال بتحول في سياسة طهران بشأن سوريا. كما أن روسيا أبدت دعمها لقرار لمجلس الأمن يدعو للتحقيق بشأن استخدام الأسد لأسلحة كيمياوية، رغم أنها كانت تستخدم سابقا حق النقض (الفيتو) ضد أي قرار قد يدين سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com