إيران تعتقل مسؤولاً بالسلطة القضائية‎

إيران تعتقل مسؤولاً بالسلطة القضائية‎

المصدر: شبكة إرم ـ خاص

أعتقلت السلطات الأمنية الإيرانية، الأحد، نائب مدير شعبة أمن المعلومات بالسلطة القضائية الإيرانية، بتهم الفساد والاغتصاب واختلاس المال العام والحيازة غير المشروعة للممتلكات والابتزاز.

وذكر مصدر إيراني لموقع ”سحام نيوز“ الإخباري التابع لزعيم حزب الثقة الوطني الإصلاحي المعارض مهدي كروبي، قوله إن ”حجة الإسلام خطيب اعتقل بسبب مجموعة من الجرائم، وفق مذكرة قضائية“.

وأضاف المصدر أن ”خطيب كان يشغل منصب مدير عام الاستخبارات في محافظة قم، جنوب طهران“، مشيراً إلى أن عدداً كبيراً من رؤساء مكاتب القضاة ومديري المكاتب الفرعية في السلطة القضائية الإيرانية تم توقيفهم بسبب قضايا فساد ورشاوى.

وازدادت الاعتقالات خلال الآونة الأخيرة بحق مسؤولين كبار في ايران، خاصة مديري الدوائر خلال حقبة حكم الرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد، بقضايا تتعلق بالفساد والاختلاسات المالية الكبرى.

وكانت السلطات الإيرانية اعتقلت في 8 من حزيران/ يونيو الماضي، حميد بقائي مساعد الرئيس الإيراني السابق محمود احمدي نجاد للشؤون التنفيذية.

وكان القضاء الإيراني، أصدر في 22 يناير/ كانون الثاني الماضي، حكماً بالسجن خمس سنوات على ”محمد رضا رحيمي“ النائب الأول للرئيس السابق محمود أحمدي نجاد بتهم فساد، فيما أمره بدفع غرامة قيمتها تقدر بنحو 300 ألف دولار أمريكي.

ويعد محمد رضا رحيمي من المقربين للرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، حيث عين الأخير رحيمي في منصب نائبه الأول بعد انتخابه لولاية ثانية عام 2009، وهو أهم مسؤول من تلك الفترة الذي يحاكم بتهمة الفساد“.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني انتقد، في كانون الأول الماضي، الفساد المتنامي في البلاد بلهجة حادة غير مألوفة، قائلا إن ”الرشاوى التي كانت تدفع سرا في الماضي باتت تدفع الآن علنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com