إيطاليا: إرسال قوات أجنبية لفرض السلام بليبيا غير مطروح

إيطاليا: إرسال قوات أجنبية لفرض السلام بليبيا غير مطروح

روما – أكد وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي باولو جينتيلوني، أن سيناريو إرسال قوات أجنبية لفرض السلام في ليبيا، غير مطروح، داعياً المجتمع الدولي إلى فرض حماية لمناطق التراث الإنساني المعرضة لخطر الحرب.

وأوضح الوزير الإيطالي، في مقابلة مع صحيفة إل ميساجيرو، الصادرة اليوم الأحد، أن ”السلام والاستقرار في ليبيا لا يمكن فرضهما بقوة السلاح من قبل جيش احتلال أجنبي، وهذا السيناريو غير مطروح“.

وأضاف ”نحن نعمل من أجل التوصل لاتفاق بين جميع الليبيين، لأن الحديث عن أعمال عسكرية لاحتواء تنظيم ”داعش“، لن يكون سوى علاج في حال فشل المفاوضات“.

وأشار جينتيلوني أن ”المرحلة النهائية من المفاوضات بين الأطراف الليبية ستبدأ هذا الاسبوع، وعندما سيتم إبرام اتفاق بين كافة القوى، فسوف يصبح من الضروري أن يلقى المتابعة والرعاية والحماية من قبل ائتلاف يمكن لإيطاليا أن تلعب فيه دور المرجعية الرئيسية“.

ودعا رئيس الدبلوماسية الإيطالية ”المجتمع الدولي إلى فرض أشكال من الحماية في مناطق التراث الإنساني المعرضة لخطر داهم نتيجة الحرب مثل مدينة تدمر السورية، وتشجيع أعمال الترميم في المناطق التي يتم تحريرها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com