خطيب طهران: الاتفاق النووي لا يعني المصالحة مع أمريكا

خطيب طهران: الاتفاق النووي لا يعني المصالحة مع أمريكا

المصدر: طهران ـ من أحمد الساعدي

اعتبر خطيب جمعة طهران، محمد علي موحدي كرماني، أن الاتفاق النووي الذي أبرمته بلاده مع مجموعة 5+1 التي من بينها الولايات المتحدة في 14 يوليو/تموز الماضي، لا يعني المصالحة مع أمريكا.

وقال كرماني في خطبة صلاة الجمعة، في باحة جامعة طهران، إن ”الاتفاق النووي لا يعني المصالحة بين إيران وأمريكا“، واصفا هذا التصور بالخاطئ، لافتاً إلى أن موضوع الاتفاق النووي هو موضوع خاص بذاته ولا يعني أن إيران قامت بمصالحة مع أمريكا.

وشدد رجل الدين الإيراني على أنه ”لا يمكن التقارب مع أمريكا التي تدعم الكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين“.

وأكد خطيب جمعة طهران أن بلاده من خلال الاتفاق النووي قد طرحت كقوة كبرى وقد بلغ المنطق الإيراني الرصين أسماع العالم حيث أدرك مظلومية إيران في الحظر المفروض“.

وتطرق كرماني إلى ما وصفه  بالتغلغل الأمريكي بعد الاتفاق النووي قائلا: ”نحن قد قطعنا الطريق أمام التغلغل الأمريكي وأيضا سنقطعه للأبد، إنهم بصدد التغلغل في المنطقة والدول الإسلامية، يتصورون من خلال هذا الاتفاق أن بإمكانهم أن يفعلوا شيئا في إيران، إلا أنهم مخطئون تماما“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com