”الشعب الجمهوري“ يرفض المشاركة في حكومة تركية مؤقتة

”الشعب الجمهوري“ يرفض المشاركة في حكومة تركية مؤقتة

المصدر: أنقرة - مهند الحميدي

أعلن حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة عن رفضه المشاركة في الحكومة التركية المؤقتة لإدارة شؤون الحكم خلال الفترة الانتقالية حتى إجراء انتخابات مبكرة بعد فشل مفاوضات تشكيل حكومة ائتلافية.

ونقلت صحيفة محلية، اليوم الخميس، عن نائب رئيس الحزب، خلوق قوج، أن حزبه مصمم على إيجاد حلول لمنع التضحية بتركيا في سبيل السلطة، وينتظر تكليفه بتشكيل حكومة في المدة الباقية بموجب الديمقراطية الطبيعية، لكن في حال عدم تكليف الحزب فإن ذلك يعني ”اغتصاباً للسلطة بشكل واضح“.

وكان حزب الشعب الجمهوري، طالب يوم 18 آب/أغسطس الجاري، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بتكليف زعيم الحزب العلماني، كمال كلجدار أوغلو، بتشكيل الحكومة.

وفشلت المفاوضات الهادفة لتشكيل ائتلاف حكومي يجمع حزب العدالة والتنمية الحاكم، مع أحد الأحزاب المعارِضة، يوم 17 آب/أغسطس الجاري.

وكان أردوغان منح مهمة تشكيل الحكومة الائتلافية، يوم 9 تموز/يوليو الماضي، لرئيس حزب العدالة والتنمية، الحاصل على أعلى نسبة أصوات خلال الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم 7 حزيران/يونيو الماضي.

ويمنح الدستور التركي، رئيس الدولة، صلاحية الاختيار بين منح زعيم الحزب الثاني الفائز بأغلبية الأصوات مهمة تشكيل الحكومة، أو فرض إجراء انتخابات مبكرة، التي يرجح أن تجري مطلع تشرين الثاني/نوفمبر القادم.

ويتم توزيع المقاعد الوزارية بين الأحزاب الفائزة بمقاعد في البرلمان التركي، وفقاً لنسبة كل حزب من أصوات الناخبين، لينال حزب العدالة والتنمية 11 مقعداً وزارياً، ويحصل حزب الشعب الجمهوري على ستة مقاعد، بينما يكتفي كل من حزبَي الحركة القومية وديمقراطية الشعوب بثلاثة مقاعد وزارية لكل منهما.

وفي حال رفض أي من الأحزاب الانضمام للحكومة المؤقتة، يتم منح مقاعدهم لنواب مستقلين في البرلمان.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com