كوريا الشمالية تهدد بضرب جارتها الجنوبية والولايات المتحدة – إرم نيوز‬‎

كوريا الشمالية تهدد بضرب جارتها الجنوبية والولايات المتحدة

كوريا الشمالية تهدد بضرب جارتها الجنوبية والولايات المتحدة

المصدر: إرم – من مدني قصري

هددت كوريا الشمالية سول، أمس السبت، بضربات عسكرية ”عشوائية“ إذا لم تتوقف عن حربها الدعائية التي تبثها مكبرات الصوت على الجانب الآخر من الحدود، وهددت الولايات المتحدة بهجمات بالسلاح النووي.

وفي تقريرها تقول صحيفة الاكسبريس أن هذه التهديدات تأتي فيما تشهد شبه الجزيرة تجدد التوترات في أعقاب هجوم بالمتفجرات المضادة للأشخاص حمّلت سيول بيونغ يانغ المسؤولية عنه، وفي أعقاب الإعلان عن مناورات عسكرية مشتركة وشيكة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

وتشير التقارير إلى أن هذه المنورات تتزامن مع الذكرى 70 لتحرير شبه الجزيرة، بعد استسلام اليابان في عام 1945، والتي كانت الاحتفالات بها قد أثارت الآمال في تقارب مبكر بين الكوريتين. لكن كلا البلدين بدلا من ذلك سقطتا في دوامة من اللوم والتهم المتبادلة.

مكبرات صوت على الحدود

أمرت كوريا الجنوبية هذا الاسبوع باستئناف الحرب الدعائية على الحدود مع كوريا الشمالية، ردا على انفجارات بالألغام يوم 4 أغسطس والتي شُوّه فيها جنديان من جنودها. لقد أعلنت وزارة دفاع كوريا الجنوبية أن مكبرات الصوت المثبتة على الحدود ستعود للنشاط للمرة الأولى منذ 11 عاما، وبث رسائل تشجب استفزازات كورية الشمالية.

وقالت وكالة أنباء كوريا الشمالية الرسمية أن بيونغ يانغ التي نفت يوم الجمعة أي دور لها في التفجيرات نفيا قاطعا، اشترطت  أن توقف سيول الحرب الدعائية، وإلا فستتعرض لعمل عسكري في شكل ”ضربات عمياء“،

قتال على المنطقة الزمنية

كما هددت كوريا الشمالية يوم السبت، التي تمتلك الأسلحة النووية، الولايات المتحدة أيضا، بـ ”رد عسكري قوي“ في حال الإصرار على إجراء المناورات السنوية الواسعة المشتركة، المقررة ليوم الاثنين.

وتفيد التقارير أن سيتم حشد عشرات الآلاف من الجنود لمدة أسبوعين لهذه العملية التي تمثل في الواقع محاكاة عن طريق الكمبيوتر لغزو كوريا الجنوبية من قبل كوريا الشمالية.

كوريا الشمالية التي ما تزال متباعدة قليلا عن جارتها الجنوبية، أعلنت يوم السبت أنها ستأخر بـ 30 دقيقة الوقت الرسمي، لكي تبتعد عن الوقت الذي فرضه المستعمر الياباني بعد غزوه لشبه الجزيرة في عام 1910.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com