العالم يعيش أسوأ أزمة لاجئين منذ الحرب العالمية الثانية

العالم يعيش أسوأ أزمة لاجئين منذ الحرب العالمية الثانية

المصدر: إرم– من مدني قصري

قال المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة إن العالم ”يواجه أسوأ أزمة لاجئين منذ الحرب العالمية الثانية“، ويتعين على أوروبا التي لم تعد العديد من البلدان فيها تطيق تدفق طالبي اللجوء، أن ترحب بهم بصورة ”لائقة“ و“حضارية“.

وأضاف المفوض ديميتريس افراموبولوس في مؤتمر صحفي في بروكسل أن أوروبا ”تكافح لإدارة تدفق أعداد كبيرة من الأشخاص الذين يلتمسون اللجوء عند حدودنا“.

وذكر المفوض أن الاتحاد الأوروبي بُني على مبدأ ”التضامن مع الذين هم في أمس الحاجة إليه“.

وأضاف: ”إنهم بشر يائسون، وهم بحاجة إلى مساعدتنا ودعمنا“.

وتفيد صحيفة الاكسبريس الفرنسية أن المفوض التقى يوم الخميس في أثينا بوزراء الداخلية والهجرة، و برئيس بلدية جزيرة كوس في بحر إيجة، حيث أثار توافُدُ اللاجئين السوريين والأفغان وعدم وجود مرافق الاستيعاب توترات في الأيام الأخيرة.

وأضاف المفاوض ”إن ما يتعين علينا القيام به الآن هو تنظيم نظامنا لمواجهة هذه المشكلة بطريقة لائقة“، مشيرا على الخصوص إلى الوضع ”العاجل جدا“ في اليونان، وأيضا في بلدان أخرى مثل إيطاليا والمجر.

50 ألف طالب لجوء في يوليو

وتفيد التقارير أن المفوضية الأوروبية تقدمت في مايو/أيار بمقترحات للدول الأعضاء، لكن هذه الأخيرة ترددت في تنفيذ التدابير الرامية إلى التخفيف على البلدان الواقعة في الخط الأمامي، وشملت المقترحات تحسين توزيع اللاجئين في جميع أنحاء أوروبا، إذ استقبلت اليونان 50 ألف طالب لجوء في يوليو/ تموز مقابل 6000 في يوليو/تموز 2014.

وأوضح ديميتريس افراموبولوس، وهو من أصل يوناني، أن البلد المؤهل للحصول على مساعدة بقيمة 30 مليون يورو من قبل بروكسل يستطيع فور تقديمه طلبا رسميا من إرسال 16 ألف لاجئ إلى دول أوروبية أخرى بموجب اتفاق على الحد الأدنى حول إعادة التوطين، وهو الاتفاق الذي تم التوصل إليه في يوليو/ تموز.

هذا ويعتزم المفاوض السفر قريبا إلى تركيا التي ينطلق منها اللاجئون الذين يلتحقون يوميا بالمئات بسواحل الجزر اليونانية في بحر إيجه.

وسيزور أيضا في الأيام المقبلة مدينة كاليه (شمال فرنسا)، حيث مئات المهاجرين الراغبين في الذهاب إلى بريطانيا محاولين كل ليلة اقتحام موقع يوروتانيل.

 وقد اعترف المحافظ أيضا أن المجر ”تنضم إلى الدول الأكثر عرضة للهجرة على خط الجبهة“، وهي اليونان وإيطاليا، في حين أن طريق البلقان يرتاده بشكل متزايد في الأشهر الأخيرة المرشحون للحصول على اللجوء من سوريا وأفغانستان.

واستقبلت المجر 35000 طلب لجوء خلال شهر يوليو/تموز وحده.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com