الأمير ويليام وزوجته ممتعضان من محاصرة الإعلام لطفليهما

الأمير ويليام وزوجته ممتعضان من محاصرة الإعلام لطفليهما

المصدر: إرم- من وداد الرنامي

أبدى دوق ودوقة كامبريدج، الأميران ويليام والأميرة كيت ميدلتون، امتعاضهما من تدخلات الباباراتزي بحياتهما الشخصية وملاحقتهما في كل مكان وزمان.

جاء ذلك في رسالة كشف عنها الكاتب المكلف بالتواصل مع دوق ودوقة كامبريدج جيزون كنوف، مفادها أن الباباراتزي تجاوزوا الحدود في مطاردتهم للأمير جورج وشقيقته.

وأشارت الرسالة إلى أن ”الأحداث أصبحت تتكرر كل يوم، والتكتيكات باتت مثيرة للمخاوف وتم تجاوز الحدود“.

وتطرقت الرسالة إلى بعض تلك التكتيكات التي يقوم بها مصورو الباباراتزي والصحفيون للحصول على صورة أو خبر، كتعقب السيارات التي تغادر المقر الملكي، ومراقبة كل تحركات الأمير جورج ومربيته مع استعمال أطفال آخرين لاستدراجه إلى فضاءات اللعب.

وأضافت المراسلة أن ”أي طفل مهما كان دوره العام مستقبلا، يستحق طفولة سعيدة، حياة خاصة محفوظة“، مركزة على كون الأمير وزوجته لا يرغبان أن يقضي طفليهما حياتهما سجينين داخل القصر ولكن عليهما أن يلعبا مع أطفال آخرين في أماكن عامة.

وقالت الرسالة وفق كنوف، إنه ”لقد حظي المصورون منذ فترة قليلة بعدة فرص لالتقاط صور للعائلة، وستكون هناك فرص أخرى بشكل منتظم“.

وليست هذه المرة الأولى التي يطالب فيها الزوجان باحترام خصوصيتهما، فقد سبق لهما أن هددا بمقاضاة أية جهة إعلامية تنشر صورا مسروقة تخصهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة