اتهامات لنتنياهو بإخفاء معلومات بشأن الاتفاق النووي

اتهامات لنتنياهو بإخفاء معلومات بشأن الاتفاق النووي

المصدر: إرم- من ربيع يحيى

اتهمت تقارير إسرائيلية رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعه موشي يعلون، بتعمد إخفاء معلومات صادرة عن شعبة الاستخبارات العسكرية (أمان)، تؤكد أن الاتفاق النووي بين إيران والدول الست الكبرى، يصب في مصلحة إسرائيل.

وتقول التقارير إن ”رئيس الاستخبارات العسكرية هارتسي هاليفي، ورئيس شعبة التخطيط التابعة لنفس الجهاز إيلي بن مئير، يخفيان الحقائق عن الإسرائيليين، ويرضخان لسياسات نتنياهو، على الرغم من أن ما لديهما من تقديرات، يختلف عما هو معلن“.

ويطالب محللون إسرائيليون برفع يد الرقابة عن تقديرات استخباراتية، يعتقد أنها تفند جميع المزاعم التي يروج لها نتنياهو، في إطار حربه ضد إدارة أوباما، معللين ذلك بأن ”من حق الإسرائيليين فهم ما الذي يدور في الخفاء“.

وطبقا لوسائل إعلام عبرية، فإن ”شعبة الاستخبارات بالجيش الإسرائيلي، لديها تقديرات إيجابية بشأن اتفاق فيينا النووي، لكن تعليمات مشددة تسببت في منع تسريب التفاصيل، منعا لتضارب المصالح مع حكومة نتنياهو، وحفاظا على صورته أمام المجتمع الدولي“.

وتتساءل مصادر أنه ”طالما ترى الاستخبارات الإسرائيلية أن أمورا إيجابية كثيرة تكمن في هذا الاتفاق، ما الذي يدفع نتنياهو لتأجيج الخلاف مع واشنطن؟، ولماذا يحشد الجالية اليهودية الأمريكية ضد أوباما، فضلا عن تسببه في الوقيعة بين تياراتها المختلفة؟“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com