الولايات المتحدة تعيد فتح قنصليتها في إسطنبول‎

الولايات المتحدة تعيد فتح قنصليتها في إسطنبول‎

المصدر: إرم - مهند الحميدي

تستأنف وزارة خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، العمل في مقر القنصلية الأمريكية في اسطنبول، كبرى المدن التركية، مجدداً، عقب الاعتداء المسلح الذي وقع أمس الأثنين على المبنى الذي يضمها.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيرى، إن ”المسؤولين الأمريكيين يتابعون التحقيقات الجارية بمعرفة السُّلطات التركية، في حادث الاعتداء على القنصلية“.

وشاركت في الهجوم على مقر القنصلية، الذي لم يسفر عن سقوط ضحايا؛ 3 فتيات، لتتمكن اثنتان منهن من الفرار، فيما أصيبت الثالثة وتم اعتقالها، عقب اشتباك مع رجال الأمن التركي.

وكان حزب ”جبهة التحرير الشعبي الثوري“ اليساري، الذي تصنفه تركيا وحلفاؤها الغربيون على أنه ”منظمة إرهابية“ تبنى الهجوم المسلح على القنصلية، وهو التنظيم ذاته الذي أعلن مسؤوليته عن العملية الانتحارية، على السفارة الأمريكية في العاصمة التركية أنقرة، عام 2013.

وأعلنت الجبهة في بيان على موقعها في الإنترنت، أن الولايات المتحدة الأمريكية ”عدو لشعوب الشرق الأوسط“.

وبدورها؛ أصدرت وزارة الخارجية التركية، بياناً أعلنت فيه رفع التدابير الأمنية لحماية البعثات والناشطين الأمريكيين في تركيا، ودعت الولايات المتحدة ”لزيادة التعاون في مجال مكافحة الإرهاب والمجموعات الإرهابية التي تهدد أمن وسلامة المنطقة“.

وتعيش تركيا حالة تأهب قصوى، منذ إعلانها الحرب على جبهتين؛ لضرب معاقل ”حزب العمال الكردستاني“ (بي كي كي) ومواقع تنظيم ”داعش“ عقب تفجير سروج الدامي، جنوب البلاد، يوم 20 تموز/يوليو الماضي، الذي حمل بصمات التنظيم المتشدد، وراح ضحيته 32 ناشطاً كردياً يسارياً، وتوجيه اتهامات لأنقرة ”بالتقصير في حماية المدنيين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com