ظريف: لولا إيران لسقطت عدة عواصم عربية بيد داعش

ظريف: لولا إيران لسقطت عدة عواصم عربية بيد داعش

المصدر: طهران ـ أحمد الساعدي

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن إيران ستواصل تعزيز قدراتها الدفاعية وستستمر في تقديم الدعم التسليحي لحلفائها والتي من دونها لربما كان الكثير من العواصم تحت سيطرة داعش الان.

وبين ظريف بحسب ما نقلته عنه صحيفة ”وطن امروز“، أن قدرات بلاده الدفاعية ستستمر من دون قيود كما سيستمر الدعم للحلفاء في المنطقة.

وشدد ”لو لم تكن الجمهورية الاسلامية الايرانية ودعمها في المنطقة ووقوفها بثبات لربما كان الكثير من عواصم المنطقة تحت سيطرة داعش الان“.

وأوضح بان الغرب كان يهدف لجعل القضية النووية الايرانية قضية أمنية، إلا أن إيران ارادت اثبات انه لا يمكن عبر الضغط ارغامها على الاستسلام، واصفاً ”نص الاتفاق النووي بانه نص متوازن. لم نحصل على كل مطالبنا وكذلك الطرف الآخر“.

وبين ظريف بانه أثر المفاوضات الأخيرة في فيينا، تغير اسلوب تعاطي العالم مع إيران النووية على أساس برنامج العمل المشترك الشامل.

وحول الانشطة الاقتصادية بعد الاتفاق النووي وفيما إذا كان هنالك برنامج محدد قال وزير الخارجية الايراني، ان النقطة الأهم هي ان نعمل على ايجاد نظام اقتصادي قوي يكون من الصعوبة على الطرف الاخر الاخلال به.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة