بعد مرور عام.. أمريكا تُقيم فعالية الضربات ضد داعش

بعد مرور عام.. أمريكا تُقيم فعالية...

البيت الأبيض يقول إن التحالف استهدف على مدار عام مضى آلاف المواقع التابعة للتنظيم، إضافة إلى قياداته ودباباته ومعسكراته.

واشنطن- قال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش ارنست، إن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، حقق تقدما كبيرا خلال العام الماضي.

وأوضح ارنست، أمس الجمعة، أن ”الائتلاف (التحالف) استهدف الآلاف من مواقع القتال والدبابات والمركبات ومصانع القنابل ومعسكرات التدريب“.

وأضاف أن ”قوات التحالف ضربت مرارا وتكرارا أهداف قيادات الدولة الإسلامية، وتركتهم دون ملاذ آمن“، مشيرا إلى أن ”قوات الدولة الإسلامية فقدت حرية العمل في حوالي 30% من الأراضي التي كانت تحتلها في الصيف الماضي“.

وتابع أن تنظيم داعش ”فقد أكثر من 17 ألف كيلومتر مربع من الأراضي في شمال سوريا، وتم عزله عن منطقة الحدود السورية التركية فيما عدا نحو 100 كيلومتر“.

وقبل عام مضى، أعلن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، عن شن ضربات جوية في العراق لإنقاذ أفراد من الطائفة الأيزيدية كانوا محاصرين في جبل سنجار.

وجاء قرار أوباما بعدما تقدم تنظيم داعش في غرب العراق، وسيطر على أجزاء كبيرة من محافظة الأنبار.

وعندما أصدر الرئيس الأمريكي الأمر بشن ضربات جوية، كان التركيز على جبل سنجار، حيث كان التنظيم المتشدد يفرض حصارا على الأيزيديين، مما يهدد بإبادة جماعية لهذه الأقلية الدينية.

وشُنت الضربة الجوية الأولى في اليوم التالي لصدور أمر الرئيس أوباما وتحديدا في 8 آب/ أغسطس 2014. ومنذ ذلك الحين، شنت قوات التحالف أكثر من ستة آلاف ضربة جوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com