5000 شخص ضحية الصراع الأفغاني هذا العام‎

5000 شخص ضحية الصراع الأفغاني هذا ا...

النساء والأطفال كانوا الأكثر تضررا من أعمال العنف المرتبطة بالصراع.

كابول – قالت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء إن ما يقرب من 5000 مدني أفغاني قتل وأصيب خلال النصف الأول من هذا العام، وذلك في الوقت الذي تحارب فيه القوات الحكومية والميليشيات التمرد الإسلامي.

فقد وثق تقرير الأمم المتحدة حجم الخسائر البشرية بين المدنيين بـ 4921 حالة 1592- حالة وفاة و 3329 حالة إصابة – خلال الستة أشهر الأولى من العام، بزيادة 1% مقارنة بالنصف الأول من عام 2014.

وقالت دانيلي بيل، مديرة مهمة مساعدة الأمم المتحدة في أفغانستان إن النساء والأطفال كانوا الأكثر تضررا من أعمال العنف المرتبطة بالصراع.

وأضافت ”ارتفعت الخسائر البشرية بين النساء بنسبة 23 % (164 حالة وفاة و 395 حالة إصابة) ، في حين ارتفعت الخسائر بين الأطفال بنسبة 13 % ( 153 حالة وفاة و 302 حالة إصابة )“.

وذكرت بيل أن “ مقتل وإصابة الآلاف من المدنيين يوضح الإخفاق الدائم لأطراف الصراع فيما يتعلق بحماية المدنيين“.

ويتحمل تنظيم طالبان والقوات الأخرى المناهضة للحكومة مسؤولية وقوع 70 % من الخسائر البشرية، أي 1213 حالة وفاة و 2223 حالة إصابة.

وأشار تقرير الأمم المتحدة إلى أن طالبان قبلت تحمل مسؤولية ثلث هذا العدد من الخسائر البشرية فقط.

وتتحمل القوات الموالية للحكومة، وتشمل الجيش والميليشيات المحلية، مسؤولية وقوع 15% من الخسائر البشرية، في حين أن 1% من الخسائر يعود إلى القوات العسكرية الدولية.

ويذكر أن القوات الدولية لم تشارك في الصراع منذ نهاية العام الماضي ما عدا الهجمات العسكرية وعمليات القوات الخاصة.

وخلص تقرير الأمم المتحدة إلى أن الخسائر البشرية في صفوف المدنيين بسبب الهجمات الجوية من قوات التحالف الدولي والقوات الأفغانية ارتفعت بنسبة 88%.

وأوضح التقرير إن إقليم قندز بشمال البلاد كان الأخطر على المدنيين ، حيث تم تسجيل 52 حالة وفاة و 162 إصابة بسبب الاشتباكات البرية.

ويذكر أن حركة طالبان حققت مكاسب هذا الربيع خلال عملياتها القتالية، وتقدمت تجاه العاصمة مدينة قندز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com