إسرائيل تمنع الأطفال من دخول المسجد الأقصى

إسرائيل تمنع الأطفال من دخول المسجد...

شرطة الاحتلال منعت دخول الأطفال للمسجد الأقصى لليوم الثاني على التوالي في حين تسهل دخول المستوطنين لتنظيم جولات استفزازية فيه.

القدس المحتلة – منعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي الخاصة لليوم الثاني على التوالي، دخول مئات الأطفال من المخيمات الصيفية المقدسية للمسجد الأقصى المبارك، وسط اقتحاماتٍ جديدة للمستوطنين اليهود من باب المغاربة.

وأكدت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس لشبكة ”إرم“ الإخبارية أن شرطة الاحتلال منعت دخول الأطفال للمسجد الأقصى لليوم الثاني على التوالي في حين تسهل دخول المستوطنين لتنظيم جولات استفزازية في رحاب المسجد الأقصى وسط تصدي المصلين.

وأكدت أن أطفال المخيمات الصيفية مازالوا يعتصمون منذ ساعات الصباح أمام بابي الأسباط والناظر (من بوابات المسجد الأقصى) للسماح لهم بدخول المسجد، موضحة أن شرطة الاحتلال تعمدت تخريب وتدمير الكراسي والمقاعد المخصصة لطلبة حلقات العلم في المسجد الأقصى.

في ذات السياق، دعا الحراك الشبابي المقدسي وعدد من مؤسسات وقوى القدس إلى ”جمعة غضب“ يوم غد نصرة للنبي محمد ”صلى الله عليه وسلم“ احتجاجاً على شتمه من قبل مستوطنين في المسجد الأقصى، وكذلك احتجاجا على الاعتداء على المصلين والمرابطات والأطفال بالمسجد المبارك.

كما دعت القوى الوطنية والإسلامية في رام الله إلى المشاركة بمسيرات واعتصامات من أمام المساجد، الجمعة، وللمشاركة الفاعلة في المسيرة المركزية التي ستنطلق من مسجد جمال عبد الناصر في البيرة، للتعبير عن الرفض لجرائم الاحتلال واستهدافها للمسجد الأقصى المبارك.

ودعت القوى في بيان تلقت شبكة ”إرم“ الإخبارية نسخة عنه، الأمتين العربية والإسلامية لاتخاذ مواقف حازمة لوقف هذه الجرائم، خاصة الجامعة العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي، ولجنة القدس والمؤسسات الدولية والقانونية.

وأدانت جرائم الاحتلال المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني، خاصة استهدافه بالقتل والتصفية بدم بارد، كما جرى في مخيم قلنديا بتصفية الشاب محمد أبو لطيفة بعد اعتقاله حيا، مترافقا مع بناء وتوسيع الاستيطان، والاعتداءات المتواصلة على الأماكن الدينية الإسلامية والمسيحية، خاصة في العاصمة القدس باستهداف المسجد المبارك واقتحامه من المستوطنين، بحماية جيش الاحتلال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com