رئيس الأركان الأمريكية يؤيد الاتفاق النووي‎ مع إيران

رئيس الأركان الأمريكية يؤيد الاتفاق...

الجنوال مارتن ديمبسي، رئيسي هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، يقول إن الاتفاق "قلل من خطر امتلاك إيران أسلحة نووية وأتاح الوقت للعمل مع الحلفاء".

واشنطن – أيد الجنرال مارتن ديمبسي، رئيسي هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، الاتفاق النووي المقترح مع إيران أمس الأربعاء، قائلا إنه ”قلل من خطر امتلاك إيران أسلحة نووية وأتاح الوقت للعمل مع الحلفاء لمواجهة الجمهورية الإسلامية فيما يتعلق بالأنشطة الخبيثة الأخرى“.

وقال ديمبسي خلال جلسة لمجلس الشيوخ إنه نصح البيت الأبيض بابقاء العقوبات على برنامج إيران للصواريخ الباليستية وعلى تجارة الأسلحة ”قدر الامكان“.

ويقضي الاتفاق بين إيران والقوى العالمية -الولايات المتحدة والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا- برفع الحظر عن تكنولوجيا الصواريخ الباليستية لمدة ثماني سنوات والابقاء على حظر السلاح خمس سنوات.

وسأل أعضاء لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ ديمبسي عن الكيفية التي وفق فيها بين تأييده للاتفاق وبين بيانه للجنة في وقت سابق هذا الشهر بانه لا يجب تحت أي ظرف تخفيف الضغط عن ايران فيما يتعلق بالصواريخ الباليستية والاتجار في الأسلحة.

وقال ديمبسي للجنة ”كانت توصيتي هي ابقاء الضغط على ايران بشأن الأغراض الماكرة الأخرى قدر الامكان.. أقول إنني اعتقد ان الوقت في صالحنا وكذلك في مصلحة ايران… وايضا في صالح الاتفاق الذي أبرم وأتاح الفرصة لتقديم نصيحتي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com