الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رويترز

بوتين: التلميحات بخوض أمريكا حربًا ضد روسيا والصين هراء

وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأحد، تلميحات غربية تشير إلى أن الولايات المتحدة تعد لحرب متزامنة تخوضها ضد روسيا والصين بأنها محض هراء، وحذَّر الغرب من أن أي حرب ضد بلاده ستكون في مستوى مغاير تمامًا عن الصراع في أوكرانيا.

وقالت لجنة مؤلفة من الحزبين الجمهوري والديمقراطي شكلها الكونجرس الأمريكي يوم الخميس إن واشنطن يجب أن تعد لحرب متزامنة محتملة مع موسكو وبكين من خلال توسيع القوات الاعتيادية وتقوية التحالفات وتعزيز برنامجها لتحديث أسلحتها النووية.

وقال بوتين، الذي من المقرر أن يقوم بزيارة الصين هذا الأسبوع، إن الولايات المتحدة أججت التوتر مع بكين بتشكيل تحالف أمني يضم معها أستراليا وبريطانيا، وأشار في الوقت ذاته إلى أن روسيا والصين لا تشكلان تحالفًا عسكريًّا.

وأضاف بوتين لمراسل الكرملين بافل زاروبين في مقتطف نشر اليوم الأحد، أن أفكار الحرب بين روسيا والولايات المتحدة ليست نافعة لكن إذا نشرت مثل تلك الأفكار فهي لا تقلق موسكو بأي حال.

وقال في المقتطف المنشور على تيليغرام: "لا أعتقد أن هذا تفكير سليم يدور في ذهن شخص سوي بالقول إن الولايات المتحدة تعد لخوض حرب مع روسيا.. حسنًا كلنا مستعدون لحرب لأننا نتبع المبدأ الأزلي: إذا أردنا السلام نستعد للحرب".

وتابع قائلًا وهو يضحك "لكننا نريد السلام... وأيضًا محاربة روسيا والصين معًا هراء، لا أعتقد أن الأمر جاد. أعتقد فقط أنهم يخيفون بعضهم بعضًا".

وتوطد العلاقة بين القوتين النوويتين العظميين الصين وروسيا من أحد أهم التطورات الجيوسياسية في السنوات القليلة الماضية ويراقبه الغرب بقلق.

وتعتبر الولايات المتحدة أن الصين هي أكبر منافس لها وروسيا أكبر خطر من دولة عليها ويقول الرئيس الأمريكي جو بايدن إن هذا القرن سيتشكل على أساس المنافسة الوجودية بين الديمقراطيات والدكتاتوريات على حد وصفه.

أخبار ذات صلة
بوتين يزور الصين في ظلّ عزلته عن الغرب‎

وحذر بوتين من أن خوض الولايات المتحدة لحرب مع روسيا سيكون على نطاق مغاير كليًّا للحرب في أوكرانيا التي يصفها الكرملين بأنها عملية عسكرية خاصة.

وقال بوتين: "وإذا أرادوا محاربة روسيا فستكون حربًا مغايرة تمامًا.. لن تكون مجرد شن عملية عسكرية خاصة... انظروا للشرق الأوسط هل هذه عملية عسكرية خاصة؟ هل هناك مقارنة قائمة بينهما؟"

وقال "إذا تطرقنا لحرب بين قوى نووية عظمى فسيكون الأمر مختلفًا تمامًا. لا أعتقد أن أشخاصًا أسوياء يمكنهم أن يفكروا في هذا الأمر لكن إن خطرت لهم بالفعل هذه الأفكار فكل ما ستفعله هو أنها ستتسبب في توخينا الحذر".

وتقول الولايات المتحدة إن روسيا والصين تحدّثان ترسانتيهما النوويتين، وإن الصين سيكون لديها على الأرجح مخزون من 1500 رأس حربي نووي بحلول عام 2035 إذا واصلت بالوتيرة الحالية في زيادة السلاح النووي.

ويقول اتحاد العلماء الأمريكيين إن بوتين يسيطر على نحو 5889 رأسًا حربيًّا نوويًّا حتى عام 2023، مقارنة مع 5244 يتحكم بها بايدن. وتنشر روسيا من هذا العدد نحو 1674 رأسًا حربيًّا نوويًّا إستراتيجيًّا بينما تنشر الولايات المتحدة 1670 رأسًا منها.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com