حزب ميركل في برلين يعارض بالأغلبية زواج المثليين

حزب ميركل في برلين يعارض بالأغلبية زواج المثليين

برلين- كشف استطلاع رأي لأعضاء الحزب المسيحي الديمقراطي في ولاية برلين، الذي تتزعمه المستشارة أنجيلا ميركل على المستوى الاتحادي، معارضة غالبية أعضاء الحزب في الولاية لزواج المثليين جنسيا.

وأظهر الاستطلاع الذي أعلن نتائجه الأمين العام للحزب في برلين كاي فيجنر اليوم الجمعة أن 45% من أعضاء الحزب يعارضون زواج المثليين، بينما أيد ذلك 35% فقط من الذين شملهم الاستطلاع.

وشمل الاستطلاع نحو 4800 عضو؛ أي نحو 40% من إجمالي عدد أعضاء الحزب في ولاية برلين البالغ عددهم نحو 12500 عضو.

ويتبع الحزب في ولاية برلين بذلك نفس موقف رئيسة الحزب على المستوى الاتحادي ومستشارة ألمانيا أنجيلا ميركل، التي أعلنت من قبل في مقابلة تليفزيونية عام 2013 أنها لا تؤيد الانفتاح تجاه الزواج بالنسبة للجميع؛ أي بالنسبة للمثليين جنسيا.

تجدر الإشارة إلى أن هذا أول استطلاع يجرى لأعضاء الحزب المسيحي الديمقراطي في قضية بعينها على مستوى ألمانيا.

وينظر إلى نتائج الاستطلاع بشغف ليس فقط الحزب المسيحي الديمقراطي في برلين، بل أيضا في العديد من الولايات وعلى المستوى الاتحادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com