تركيا.. مقتل ضابطين في هجوم بشانلي أورفا

تركيا.. مقتل ضابطين في هجوم بشانلي أورفا

اسطنبول – ذكرت قناة إن.تي.في التلفزيونية التركية، نقلاً عن الحاكم الإقليمي، إن ضابطي شرطة قُتلا اليوم الأربعاء في هجوم بمدينة شانلي أورفا في جنوب شرق تركيا.

ويأتي هذا بعد يومين من تفجير انتحاري هز بلدة سروج القريبة، وأسفر عن مقتل 32 من النشطاء الموالين للأكراد وإصابة أكثر من مئة آخرين.

واتهمت السلطات تنظيم داعش بتنفيذ الهجوم.

ويقاتل التنظيم القوات الكردية على الجانب الآخر من الحدود مع سوريا.

وفي غضون ذلك، عبر مبعوث الامم المتحدة الى سوريا ستيفان دي ميستورا عن قلقه البالغ على المدنيين في مدينة الزبداني محور الهجوم الذي يشنه الجيش السوري وحزب الله اللبناني لانتزاع السيطرة على المنطقة من قوات المعارضة.

وقال دي ميستورا نقلا عن مصادر محلية في بيان صدر الليلة الماضية ان الجيش السوري ألقى عددا كبيرا من البراميل المتفجرة على الزبداني مما ”أوقع مستويات غير مسبوقة من التدمير وعددا كبيرا من القتلى بين السكان المدنيين.“

وتعتبر السيطرة على المدينة الواقعة على بعد نحو 45 كيلومترا شمال غربي العاصمة دمشق ضروريا لتعزيز سيطرة الرئيس السوري بشار الاسد على المنطقة الحدودية بين سوريا ولبنان.

وقال دي ميستورا إن سلاح الجو السوري قصف مناطق في الزبداني وحولها وان مقاتلي المعارضة السنة ردوا باطلاق الصواريخ وقذائف المورتر الثقيلة على قريتين قرب مدينة إدلب في الشمال.

وأضاف أن تحالفا لقوات المعارضة يعرف باسم (جيش الفتح) استهدف قريتي الفوعة وكفريا الشماليتين حيث حوصر عدد كبير من المدنيين.

وتابع قائلا ”في كلتا الحالتين حوصر المدنيون بشكل مأساوي وسط المعارك.“ والفوعة وكفريا هما قريتان يقطنهما الشيعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com