طائرة إفريقية تقصف معقلاً لحركة ”الشباب“ في الصومال

طائرة إفريقية تقصف معقلاً لحركة ”الشباب“ في الصومال

مقديشي- قال مسؤول حكومي صومالي إن مقاتلة تابعة لقوات حفظ السلام الإفريقية ”أميصوم“ قصفت، الثلاثاء، قرى وبلدات قريبة من مدينة دينسور جنوبي البلاد الخاضعة لسيطرة حركة الشباب الصومالية.

وأضاف محافظ مدينة غوف غدود أحمد جديد، ”إن القصف الذي نفذته طائرة أميصوم المقاتلة استهدف جبال دلواى الوعرة، والتي تضم قرى وبلدات واقعة شرقي دينسور“.

وحول الخسائر البشرية جراء الغارة، أوضح جديد أنهم سيعلنون لاحقًا حول الخسائر البشرية والمادية التي تسببت بها الغارة وذلك ”لعدم توفر حصيلة أولية نتيجة صعوبة الاتصالات في منطقة الحادث“، على حد قوله.

وأكد المسؤول أن هذه العملية تأتي في إطار حملة عسكرية ضد مقاتلي ”الشباب“ في مناطق جنوبي ووسط الصومال.

ولم تعلّق الحركة على الغارة التي استهدفت مناطق تقع تحت سيطرتها.

ويأتي هذا القصف الذي نفذتة مقاتلة ”أميصوم“ بعد أربعة أيام من إعلان أوغندا عن عزمها نشر طائرات حربية في الصومال للمساهمة في الحرب ضد حركة ”الشباب“.

يذكر أن القوات الحكومية الصومالية بدعم من القوات الأفريقية تتمركز على بعد كيلو مترات قليلة شرقي مدينة دينسور لتحريريها من قبضة الحركة.

وتسيطر حركة ”الشباب المجاهدين“ على أجزاء من وسط وجنوبي الصومال، إلا أنها بدأت في فقد سيطرتها على بعضها أمام قوات من الاتحاد الأفريقي والجيش الصومالي وهو ما يدفعها لشن هجمات على مسؤولين حكوميين وقوات أمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com