إيران تفرج عن صحفي معارض بارز

إيران تفرج عن صحفي معارض بارز

المصدر: إرم - خاص

أفرجت السلطات الأمنية الإيرانية، اليوم الأحد، عن الصحفي البارز المعارض مسعود باستاني، بعد أن قضى فترة عقوبته ست سنوات في سجن شهيد رجائي، بمدينة كرج، غرب العاصمة طهران.

وذكرت وكالة أنباء ”هرانا“ الحقوقية الإيرانية، نقلاً عن مصدر حقوقي قوله، ”ان السلطات الأمنية حاولت المماطلة في الإفراج عن الصحفي المعارض مسعود باستاني“، مشيرةً إلى أن جهات حكومية ضغطت للإفراج عنه.

واعتقل جهاز الأمن ”المخابرات“ الإيرانية، الصحفي باستاني في التاسع من يوليو/ تموز في عام 2009 بعد اتهامه بالتحريض على النظام السياسي في إيران والإخلال بالأمن القومي.

وشنت السلطات الأمنية الإيرانية في 2009 حملة اعتقالات طالت العديد من الصحفيين والناشطين في مجال حقوق الإنسان بسبب مشاركتهم في الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت على خلفية نتائج الانتخابات الرئاسية التي أفرزت فوز الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد في ولاية ثانية.

وكانت منظمة “مراسلون بلا حدود” نشرت العام الماضي تقريرا شاملا حول وضع الصحفيين والمدونين المسجونين في إيران بعد مرور عام على تولي حسن روحاني منصب رئاسة الجمهورية الإسلامية.

وذكرت المنظمة في تقريرها أن هناك 65 صحفيا ومدونا يقبعون في السجون، من بينهم 10 نساء و3 صحفيين أميركيين، وبهذا سجلت إيران رقما قياسيا في ارتفاع عدد الصحفيين المسجونين خلال العام الحالي.

وأعربت “مراسلون بلا حدود” في هذا التقرير عن قلقها المتزايد إزاء تهديد الصحفيين بالاعتقال وتقييد عملهم ونشاطاتهم من قبل الاستخبارات الإيرانية.

وجددت طلبها من الرئيس روحاني اتخاذ إجراءات عملية في سبيل حرية الإعلام وحماية الصحفيين والإعلاميين، وإطلاق سراح السجناء والمعتقلين منهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com