رئيس مجلس النواب الأمريكي يصف الاتفاق النووي الإيراني بـ“السيء“

رئيس مجلس النواب الأمريكي يصف الاتفاق النووي الإيراني بـ“السيء“

واشنطن- وصف رئيس مجلس النواب الأمريكي ”جون بَينر“، الاتفاق الذي تم التوصل إليه مؤخرا بين إيران ومجموعة (5+1) الدولية، حول برنامج طهران النووي، بـ“السيء الذي يمهد الأرضية لجعل إيران دولة نووية“.

جاء ذلك في التصريحات التي أدلى بها ”بينر“، الخميس، في مؤتمره الأسبوعي بالكونغرس، والتي أوضح فيها إن غالبية الأعضاء في جناحي الكونغرس (النواب والشيوخ) سيعارضون عملية المصادقة على الاتفاق المذكور.

وأكد أنهم سيناضلون من أجل الوقوف في وجه الاتفاق الذي اعتبره شيئا سيئاً بالنسبة للأمن الوطني لبلاده، على حد تعبيره.

ومع تأكيد الرئيس الأمريكي ”باراك أوباما“ بشكل واضح أنه سيستخدم حق النقض ”فيتو“ ضد أي مشروع قرار قد يصدره الكونغرس لمنع تطبيق الاتفاق بشكل ناجح، فإن معظم الجمهوريين الذين يشكلون الأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ، ينظرون بعين الريبة إلى الاتفاق النووي.

ويمتلك الكونغرس فترة شهرين للنظر في الاتفاق، في حين يمتلك ”أوباما“ حق نقض أي مشروع قرار يصدر عن الكونغرس، وبعدها يحتاج مجلس الشيوخ إلى أغلبية ثلثي أعضاءه من أجل تجاوز نقض الرئيس، أي الحصول على دعم 67 سيناتوراً.

ومن المنتظر أن يصوت الكونغرس على الاتفاق النووي بداية شهر أيلول/ سبتمر المقبل.

وتوصلت إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين + ألمانيا)، أول أمس الثلاثاء، إلى اتفاق حول برنامج طهران النووي، بعد أكثر من عشر سنوات من المفاوضات المتقطعة.

ويسمح الاتفاق لمفتشي الأمم المتحدة بمراقبة وتفتيش بعض المواقع العسكرية الإيرانية، مقابل السماح لإيران بمواصلة عمليات التخصيب بكميات محدودة، واستخدام أجهزة الطرد المركزي لأغراض البحث العلمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com