أوباما يبحث مع العاهل السعودي وولي عهد أبو ظبي الاتفاق النووي

أوباما يبحث مع العاهل السعودي وولي عهد أبو ظبي الاتفاق النووي

واشنطن ـ قال البيت الأبيض إن الرئيس باراك أوباما اتصل بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الثلاثاء وهو على متن طائرة الرئاسة لبحث الاتفاق النووي الإيراني الذي أبرم اليوم.

وكان أوباما في طريقه إلى فيلادلفيا لإلقاء كلمة أمام جماعة ترعى الحقوق المدنية.

ولم يذكر البيت الأبيض حتى اللحظة تفاصيل حول ما دار بين أوباما والملك سلمان في الاتصال الهاتفي.

وفي السياق ذاته، قال البيت الأبيض إن أوباما تحدث هاتفيا الثلاثاء مع الشيخ محمد بن زايد ولي عهد إمارة أبوظبي لبحث اتفاق يضع قيودا على البرنامج النووي الإيراني.

وشدد أوباما على التزام الولايات المتحدة بالعمل مع الشركاء في الخليج مثل الإمارات العربية المتحدة من أجل التصدي لأنشطة إيران التي تزعزع الاستقرار في المنطقة.

وقالت وكالة أنباء الإمارات إن الشيخ محمد بن زايد أعرب عن أمله في أن يؤدي هذا الاتفاق الى وقف الطموحات النووية العسكرية ويعزز الآمال بخلو المنطقة من أسلحة الدمار الشامل وبما يؤدي الى إرساء ركائز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

من جانبه أكد أوباما أن الولايات المتحدة الامريكية ستعزز شراكاتها مع دول مجلس التعاون الخليجي لمواجهة كافة التحديات الأمنية، بحسب الوكالة ذاتها.

وكانت السعودية قالت إنها تؤيد اتفاقا لمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية لكنها أكدت أهمية وجود آلية تفتيش صارمة مع آلية لإعادة فرض العقوبات في حال انتهكت طهران بنود الاتفاق.

وكانت وكالة أنباء الإمارات أفادت في وقت سابق اليوم أن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بعث برقية إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني هنأه فيها بالاتفاق النووي، كما أرسل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي برقيتين مماثلتين إلى روحاني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com