استئناف المفاوضات مع بوكو حرام بغياب الحكومة النيجيرية

استئناف المفاوضات مع بوكو حرام بغياب الحكومة النيجيرية

أبوجا- قال ناشط في مجال حقوق الإنسان اليوم الجمعة إن مفاوضات بدأت مع جماعة بوكو حرام المتشددة لإطلاق سراح أكثر من مائتي تلميذة اختطفهن المتشددون في العام الماضي.

وذكر الناشط أن الحكومة النيجيرية ليست طرفا في المحادثات في الوقت الحالي.

وقال فريد إينو الذي شارك في محادثات جرت العام الماضي لإطلاق سراح فتيات قرية تشيبوك لكنه لا يشارك في المحادثات الحالية إن آخرين استأنفوا الاتصالات مع الجماعة بشكل مستقل عن الحكومة. ولم يكشف عن هوياتهم.

وأضاف أن من اشتركوا في المفاوضات السابقة ”أجروا اتصالات مع المتمردين سعيا لإعادة إحياء الاتفاق الذي أبرمناه في المرة السابقة.“

وقال إن مقاتلي بوكو حرام ”وافقوا وبالتالي يجري بحث قنوات مختلفة.“

ولم يفصح الناشط عن الفترة التي تمت فيها الاتصالات مع بوكو حرام كما لم يعط تفاصيل عن الاتفاق السابق لكنه أكد أن حكومة الرئيس محمد بخاري الذي انتخب في وقت سابق من هذا العام متعهدا بالقضاء على الجماعة المتشددة لا تشارك في المفاوضات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة