إسرائيل تتهم حماس باختفاء مستوطن في غزة

إسرائيل تتهم حماس باختفاء مستوطن في غزة

المصدر: إرم- من أحمد ملحم

أعلن منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية، يؤاف مردخاي أن مستوطنين يتواجدون حاليا في قطاع غزة، وأن حركة حماس تحتجز أحدهما، وهو شاب من مواليد أثيوبيا يبلغ من العمر 29 عاما من سكان عسقلان.

وأكد بيان صادر عن مردخاي، أن هذا المستوطن الذي يدعى افراهام منغيستو، قد اجتاز بمحض إرادته السياج الفاصل المحيط بقطاع غزة، في السابع من شهر سبتمبر/ أيلول من العام الفائت ودخل القطاع.

وتوجهت سلطات الاحتلال، بطلب إلى جهات دولية وإقليمية لاستيضاح مصير هذا المستوطن والمطالبة بإعادته.

وأوضح البيان أن المستوطن الآخر موجود في قطاع غزة، و هو من أبناء الأقليات، دون أن يفصح عن اسمه.

وذكرت صحيفة ”يديعوت احرونوت“ على موقعها الالكتروني أن الإثيوبي هو أبراهام مانغيستو (28 عاما) من مدينة عسقلان، موضحة أنه موجود في قطاع غزة منذ تاريخ 8 أيلول 2014 (بعد انتهاء العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة)، بعد أن اجتاز الحدود من إسرائيل إلى القطاع.

وأشارت إلى أن مانغيستو اجتاز الحدود ولكن من غير المعروف ما هو مصيره.

وأضافت أن نقاط المراقبة على الحدود مع غزة رصدت في التاريخ المذكور حركة مشبوهة بالقرب من الجدار، ووجهت كاميرات التصوير نحوها، وتم استدعاء قوات من جيش الاحتلال إلا أنها وصلت بعد أن أصبح مانغيستو في الجانب الفلسطيني من الجدار الأمني، ولكونه غير مسلح لم تقم بإطلاق النار عليه.

وذكرت ”يديعوت احرنوت“ أن مانغيستو استمر بالمسير باتجاه الجنوب إلى أن وصل إلى مجموعة من الصيادين، ومنذ ذلك الحين اختفت آثاره.

ولفتت إلى أن قرار السماح بالنشر اتخذ بعد أن أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل أن إسرائيل تجري مفاوضات غير مباشرة مع حركته من أجل إطلاق سراح جنديين وجثتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com