فابيوس: استمرار نقاط الخلاف الأساسية بمفاوضات إيران النووية

فابيوس: استمرار نقاط الخلاف الأساسية بمفاوضات إيران النووية

فيينا – أعلن وزير الخارجية الفرنسي ”لوران فابيوس“، استمرار نقاط الخلاف الأساسية، في المفاوضات الجارية بين إيران ومجموعة (1+5)، في النمسا، بشأن البرنامج النووي لطهران.

جاء ذلك، خلال تصريح صحفي عقده فابيوس، اليوم الثلاثاء، في فيينا، أوضح فيه أن نقلاط الخلاف تتمثل في ”تقييد تطوير الابحاث النووية، والعقوبات المفروضة والتفتيش“.

وأضاف فابيوس أن ”الخلافات ناشئة عن إصرار طهران على مواصلة أبحاثها النووية المتعلقة بتطوير أجيال جديدة من أجهزة الطرد المركزي النووية المتقدمة، وإصرارها على رفع العقوبات المفروضة عليها.

ومن جانبها، أعلنت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، ”ماري هارف“، في بيان على تويتر، أن وزير خارجية بلاده، ”جون كيري“، سيبقى في فيننا لمواصلة المفاوضات، مشيرة إلى أن القرارات الصعبة، لا تصدر خلال فترات قصيرة.

يشار إلى أن هذه المفاوضات، تهدف إلى كتابة نص اتفاق شامل بشأن البرنامج النووي لطهران، كان قد تم تمديدها حتى 7 تموز/ يوليو المقبل، نتيجة عدم تحقيقها التقدم المطلوب، حيث كان من المفترض أن تنتهي في 30 حزيران/يوليو الفائت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com