تمديد المفاوضات النووية الإيرانية إلى الجمعة‎

تمديد المفاوضات النووية الإيرانية إلى الجمعة‎

المصدر: طهران - أحمد الساعدي

توصلت إيران والسداسية الدولية اليوم الثلاثاء إلى اتفاق يقضي بتمديد مهلة المفاوضات النووية مرة ثانية إلى يوم الجمعة على أن تنتهي في العاشر من يوليو الجاري.

وانتهت اليوم الثلاثاء المهلة المحددة بشأن الإتفاق النووي والتي توصلت إليها الأطراف بعدما أخفقت في تحقيق اتفاق في مهلة 30 حزيران الماضي.

وقالت فيديريكا موغيريني الممثلة العليا للشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي إن إيران والسداسية ستواصلان العمل على صياغة الاتفاق النهائي على الرغم من مغادرة عدد من الوزراء فيينا.

وقالت للصحفيين: ”تواصل إيران والسداسية المفاوضات. وقد يغادر بعض الوزراء فيينا خلال الساعات القادمة ليعودوا في الأيام المقبلة. إننا سنجري مفاوضات خلال الأيام القليلة القادمة، وسنستخدم الوقت المطلوب لإتمام الصفقة. إنه أمر يمكن تحقيقه“.

وتابعت أنها ستبقى في فيينا مع فرق التفاوض لمواصلة العمل على صياغة النص.

ولم يستبعد مسؤولون أمريكيون في وقت سابق إمكانية تمديد الأطر الزمنية المحددة للمفاوضات مجددا، ففي مؤتمر صحفي قال المتحدث باسم الإدارة الأمريكية جوش إيرنست الاثنين 6 يوليو/تموز إن الولايات المتحدة لا تزال تتصرف انطلاقا من هذا الموعد الأقصى“، مضيفا أن المفاوضات بين ”السداسية“ وإيران في فيينا تجري بوتيرة نشطة.

وقال في تصريح أدلى به الثلاثاء 7 يوليو/تموز قبيل مغادرته فيينا حيث شارك في المفاوضات النووية إلى جانب نظرائه من دول السداسية وإيران: ”إننا لا نضع أية مواعد مصطنعة.، وسبق أن جرى الحديث عن 7 أو 9 يوليو/تموز. ويركز الجميع على التوصل إلى اتفاق جيد، وهناك ما يبعث على الأمل في أننا سنحقق ذلك“.

وتوقع وزير الخارجية الروسي التوصل إلى اتفاق نووي نهائي بين إيران واللجنة السداسية قريبا، مضيفا أن الطرفين تمكنا من تنسيق المسائل المتعلقة بالبعد العسكري المحتمل في برنامج إيران النووي.

وأشار لافروف إلى أنه من الضروري التوصل إلى اتفاق حول رفع حظر توريد الأسلحة لإيران في أقرب وقت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com