دبلوماسي إيراني: أمريكا تمارس الابتزاز في المفاوضات

دبلوماسي إيراني: أمريكا تمارس الابتزاز في المفاوضات

المصدر: طهران ـ أحمد الساعدي

رأى المتحدث الأسبق في وزارة الخارجية الإيرانية، حميد رضا آصفي، أن الولايات المتحدة تمارس الابتزاز ضد طهران خلال الجولة الأخيرة من المفاوضات النووية الجارية في فيينا، مشيراً إلى أن الخلافات تتركز على رفع العقوبات وآلية إلغائها بالإضافة إلى تدقيق الوكالة في الأبعاد العسكرية لبرنامج إيران النووي.

وقال آصفي في مقابلة مع وكالة أنباء ”مهر“ الإيرانية، ”إن الطرف المقابل يمارس الضغوط على فريقنا المفاوض ويؤكد أن هذه المرحلة هي الأخيرة في المفاوضات“، مبيناً أن ”هؤلاء يمارسون الابتزاز الإعلامي“.

وأشار الدبلوماسي الإيراني إلى زيادة التعقيدات في المفاوضات النووية، مبيناً أن في نهاية هذه الجولة من المفاوضات التي يمكن أن تحدث في أي وقت ينبغي التوصل إلى اتفاق جزئي وواضح و شفاف.

واعتبر حميد آصفي أن نقاط الخلاف مبنية على موضوع العقوبات وكيفية إلغائها وأيضاً قضية تدقيق الوكالة في الأبعاد العسكرية المحتملة، منوهاً إلى أن الفيتو الذي من المحتمل أن يستخدمه الكونغرس الأمريكي، لافتاً إلى أن إيران تفاوض الولايات المتحدة وليس الكونغرس الأمريكي.

وقال في هذا الصدد ”إذا رفض الكونغرس الأمريكي الاتفاق النووي فعلينا معرفة نسبة هذا الرفض فإذا كانت النسبة أكثر من ثلثين عندها سيقع الرئيس الأمريكي في مأزق كبير“.

وبين المتحدث الأسبق في وزارة الخارجية الإيرانية أن ”تعليق عقوبات الكونغرس الأمريكي سيؤدي إلى زيادة الأمر تعقيداً“ مضيفاً : ”ينبغي أن نتوصل إلى اتفاق ويعلنه الطرف المقابل وإلا من عادته إطلاق الوعود خلف الأبواب الموصدة واللعب في شكل آخر خارجها“.

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com