مسلحون يقتلون ضابطاً إيرانياً جنوب شرق البلاد

مسلحون يقتلون ضابطاً إيرانياً جنوب شرق البلاد

المصدر: إرم- من أحمد الساعدي

لقي ضابط في الجيش الإيراني برتبه ملازم مصرعه الخميس، خلال هجوم شنه مسلحون في مدينة ”فسا“ التابعة لمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرقي إيران، ذات الغالبية السنية والتي تشهد بين الحين والآخر هجمات ضد رجال الأمن.

وذكرت وكالة أنباء ”هرانا“ الإيرانية المعنية بحقوق الإنسان ومقرها تركيا، نقلاً عن مسؤول في مدينة ”فسا“ قوله، إن“محمد صادق مزيدي“ وهو ضابط في الجيش برتبه ملازم، لقي مصرعه خلال هجوم شنه مسلحون مجهولون فجر اليوم الخميس، من دون أن يعطي المزيد من المعلومات.

 ولم تعلن حتى الآن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، وعادة ما يعلن ”تنظيم جيش العدل“ البلوشي السني الإيراني المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليته عن هذه الهجمات.

وتبنت جماعة جيش العدل في 11 نيسان/أبريل الماضي، مسؤوليتها عن قتل 8 جنود إيرانيين في محافظة ولاية سيستان وبلوجستان  قرب الحدود مع باكستان.

وتتخذ جماعة جيش العدل الإيرانية المعارضة من الأراضي الباكستانية مقراً لشن عملياتها ضد النظام الإيراني، حيث تمكنت العام الماضي من أسر 5 جنود.

وكلفت السلطات الإيرانية العام الماضي الحرس الثوري مراقبة الحدود مع باكستان لمنع تسلل مجموعات متمردة.

 وتعد اليوم محافظة سيستان وبلوشستان، أحد أهم الخطوط لتهريب المخدّرات الأفغانيّة عبر الأراضي الباكستانية والإيرانيّة إلى العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com