ظريف يطل من شرفة فندق كوبورغ: لن أعود إلى طهران

ظريف يطل من شرفة فندق كوبورغ: لن أعود إلى طهران

المصدر: طهران ـ أحمد الساعدي

 طل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، من شرفة فندق كوبورغ في العاصمة النمساوية ”فيينا“ حيث تجري المفاوضات النووية، على عدد من الصحفيين المتواجدين أمام مبنى الفندق، وقال ”لن أعود إلى طهران مع استمرار حصول تقدم في المفاوضات النووية بين إيران والقوى الكبرى“.

وأضاف ظريف وهو يوجه رسالة طمأنة للصحفيين ”إن المفاوضات تسير الى الامام وعلينا التفاؤل“، واصفاً المفاوضات الجارية حالياً بأنها ”جيدة وتعكس وجود تفاؤل بالتوصل إلى اتفاق قبل نهاية السابع من يوليو/ تموز الجاري حيث تنتهي المهلة المحددة“.

وابتسم ”ظريف“ عندما سأله صحفي بريطاني عن الخطوط الحمراء التي وضعها مرشد الجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي، يقول: ”هذه الخطوط رسمت قبل المفاوضات، هي موجودة من الأساس والقائد يذكّر بها دائما ونحن نعمل بحسب هذه التوجيهات“.

وسأله صفحي يعمل بـ“واشطن بوست“ الأمريكية إن كان قد رأى تغريدة حساب المرشد حول المفاوضين والتي جاء فيها: ”فريقنا التفاوضي صادق، وملتزم، وشجاع، ومؤمن“. فقال وقد غالبته ابتسامة طفل يسمع ثناء من والده: ”نعم، وفيها صورة لي وللفريق ونحن في مفاعل نتانز، أبدو كطبيب وأنا أرتدي الثوب الأبيض“.

ومن المقرر أن يلتقي ظريف نظيره الأمريكي جون كيري لاحقا. وهذه هي المرة السابعة التي يلتقي فيها الوزيران خلال الأيام الأخيرة.

وفي سياق متصل، أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني، مجيد تخت روانجي، على إلغاء الحظر الاقتصادي مع تنفيذ الاتفاق النووي، لافتاً إلى تسوية أغلب المواضيع في اجتماعات الخبراء.

وعن آخر تطورات المفاوضات النووية في فيينا، قال عضو الفريق النووي الإيراني ”نحن الآن على أعتاب الأيام الأخيرة للمفاوضات تقريباً“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com