إيران تخفض مستوى اليورانيوم لأقل من المطلوب

إيران تخفض مستوى اليورانيوم لأقل من المطلوب

طهران – أفاد تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية بأن مخزون إيران من غاز اليورانيوم منخفض التخصيب، انخفض إلى أقل من المستوى المطلوب بموجب الاتفاق النووي المؤقت، الذي أبرمته في عام 2013 مع القوى العالمية، لكن مركز أبحاث أشار إلى أن طهران لم تف بالتزاماتها بالكامل.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري بشأن إيران، وهو وثيقة سرية حصلت عليها رويترز، إن مخزون إيران من غاز اليورانيوم المخصب إلى مستوى نقاء 5% بلغت كميته 7537 كيلوغراما في نهاية يونيو، وهو ما يقل عن السقف المنصوص عليه في الاتفاق النووي المؤقت مع القوى الست في عام 2013، وهو 7650 كيلوغراما.

لكن مركز أبحاث مقره الولايات المتحدة شكك في تحليله لتقرير الوكالة، فيما إذا كانت إيران التزمت بالفعل بمطلب تحويل مخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب إلى ثاني أكسيد اليورانيوم.

وقال معهد العلوم والأمن الدولي في بيان صحفي: ”التقرير الأخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن تنفيذ الاتفاق (المؤقت) يوضح أن 9% فقط من مخزون إيران من سادس فلوريد اليورانيوم منخفض التخصيب المنتج حديثا هو الذي تم تحويله بالفعل إلى ثاني أكسيد اليورانيوم“.

وأضاف: ”عندما يتضح أن إيران لم تف بتعهداتها بتحويل اليورانيوم منخفض التخصيب إلى ثاني أكسيد اليورانيوم فإن على الولايات المتحدة أن تراجع معاييرها فيما يتعلق بوفاء إيران بالتزاماتها“.

وتابع أن اليورانيوم منخفض التخصيب تم تحويله إلى شكل مختلف من ثاني أكسيد اليورانيوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة