إيران والقوى الكبرى تعتزمان مواصلة المفاوضات بعد 30 يونيو‎

إيران والقوى الكبرى تعتزمان مواصلة المفاوضات بعد 30 يونيو‎

طهران- أعلن مسؤول الشؤون الإعلامية لفريق المفاوضين الإيرانيين اليوم الأحد بأن المفاوضات النووية سوف تستمر لما بعد المهلة المحددة في مطلع تموز/يوليو المقبل ، مشيرا إلى أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف سيعود إلى طهران مساء اليوم ثم سوف يغادر إلى فيينا غدا الأثنين.

وقالت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية ”إيسنا“ عن مصادر إعلامية مقربة من ظريف،  إن وزير الخارجية الإيراني سيجري مباحثات مع الرئيس حسن روحاني وكبار المسؤولين ومن ضمنهم المرشد الأعلى للبلاد علي خامنئي بشأن آخر المستجدات التي طرحت في المفاوضات النووية.

ومن جانبه قال مسؤول أمريكي كبير  للصحفيين طالبا عدم نشر اسمه اليوم الأحد إن واشنطن لا يزعجها قرار وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بالعودة إلى طهران الليلة قائلا إنه من المتوقع دائما أن يأتي الوزراء إلى فيينا ويغادرونها مع احتدام المحادثات النووية.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”ايسنا“ عن المسؤول القول إن وزيري الخارجية الإيراني والأمريكي قدما التوصيات اللازمة لفريقي المفاوضين حول كيفية استمرارالعمل لصياغة نص الاتفاق وتفاصيله مضيفا بأن فريق المفاوضين الإيرانيين يواصل العمل برئاسة نائبي ظريف في فيينا .

ويمتلك المرشد الأعلى علي خامنئي القول الفصل في المفاوضات النووية وباقي الملفات الخارجية الحساسة بالنسبة لإيران.

وتعتبر المفاوضات النووية الجارية في فيينا بين إيران ومجموعة 5+1 هي الجولة الأخيرة حتى المهلة المحددة في مطلع يوليو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com