بريطانيا تحبط مخططاً إرهابياً لداعش

بريطانيا تحبط مخططاً إرهابياً لداعش

المصدر: إرم - دمشق

أفادت صحيفة ”إندبندنت“ السبت، أن شرطة ”سكوتلاند يارد“ دعت المواطنين لحضور فعاليات ”يوم القوات المسلحة“ كالمعتاد، بعد التقارير التي ذكرت بأن مقاتلين إسلاميين استهدفوا موكباً في جنوب غرب لندن.

وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن الشرطة تمكنت من إحباط مخطط الهجوم، بعد قيام المهاجمين المزعومين بتجنيد بريطاني كان في الواقع مراسلاً متخفياً لصحيفة ”ذا صن“ للقيام به، إلا أنه أعلم وحدات مكافحة الإرهاب في البلاد.

وقضت الخطة بتفجير قنبلة وعاء ضغط، لقتل الجنود والحضور في ”يوم القوات المسلحة“.

ويأتي إحباط هذا المخطط بعد عدد من الهجمات الإرهابية التي قام بها عناصر تابعون لتنظيم ”داعش“، أمس الأول (الجمعة)، في كل من تونس والكويت وفرنسا.

وأفادت صحيفة ”ذا صن“ بأن ”الداعشي“ ”جنيد حسين“، ”قام بتدريب مراسلنا على صنع قنبلة، إلا أننا أعلمنا الشرطة“.

وجاء استهداف الموكب لأنه الأقرب إلى ثكنة في ”ولويتش“، جنوب شرق لندن، حيث قتل العضو في القوات المسلحة البريطانية، ”لي ريجبي“ (25 عاماً)، من قبل متشددين إسلاميين في العام 2013.

وقال متحدث باسم شرطة ”سكوتلاند يارد“: ”إن الشرطة تظل في حالة تأهب للتهديدات الإرهابية التي قد تظهر هنا أو في الخارج، حيث يسعى أفراد إلى إلهام الآخرين لارتكاب هجمات ضد المملكة المتحدة على أراضيها“.

وأضاف: ”من المفيد دائماً أن يشارك الصحفيون معلوماتهم معنا، كما فعلت ”ذا صن“ في هذه الحالة، التي من شأنها تسليط الضوء على هجمات إرهابية أو أعمال إجرامية“.

وشن تنظيم ”داعش“ الجمعة هجمات إرهابية في عدد من البلدان خارج المناطق التي يسيطر عليها في سوريا والعراق وليبيا. حيث فجر إرهابي في الكويت قالت وزارة الداخلية إن 25 شخصاً قتلوا في تفجير انتحاري استهدف مسجداً للشيعة مكتظاً بالمصلين خلال صلاة الجمعة.

وفي تونس قال المتحدث باسم وزارة الداخلية إن 27 على الأقل قتلوا من بينهم سياح غربيون في هجوم مسلح استهدف فندقاً بمدينة سوسة.

وفي العاصمة الفرنسية باريس، قالت مصادر في الشرطة ووسائل إعلام فرنسية إنه تم العثور على جثة مقطوعة الرأس وعليها كتابات بالعربية في شركة أمريكية للغاز بجنوب شرق فرنسا، بعد أن داهم مهاجمان مبنى الشركة بسيارة فانفجرت عبوات غاز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة