حركة الشباب تزعم قتل 60 جنديا بورونديًا جنوب الصومال

حركة الشباب تزعم قتل 60 جنديا بورونديًا جنوب الصومال

مقديشو- زعمت حركة الشباب الصومالية، الجمعة، أنها قتلت 60 من جنود القوات الأفريقية، في هجوم على مقر لتلك القوات في بلدة ليغو، بإقليم شبيلي السفلى، جنوب الصومال، بحسب مواقع إلكترونية تابعة للحركة.

ونقل موقع إذاعة أندلس (مقربة من الحركة)، نقلاً عن مسؤول في الحركة، لم تذكر اسمه، قوله إن كتيبة شيخ أبو الزبير شنت هجومًا مباغتًا، بدأ بسيارة مفخخة يقودها انتحاري ضد مقر للقوات الأفريقية، أعقبها اشتباكات عنيفة استمرت نحو ساعة.

وأضاف المسؤول أن مقاتليهم تمكنوا من اقتحام المقر، وأحكموا سيطرتهم عليه، وادعوا قتل 60 عنصرًا من القوات البوروندية العاملة، تحت مظلة قوات أميصوم، ومصادرة معدات عسكرية من أسحلة ثقيلة وعربات عسكرية، بحسب المتحدث العسكري باسم حركة الشباب.

من جهتها لم تعلق قيادة القوات الأفريقية في مقديشو والسلطات الصومالية، على الهجوم حتى الآن، كما لم يتسن الوصول إلى المسؤوليين المعنيين، بسب عدم ردّهم على الهاتف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com