الناتو يناقش كيفية تكيف الحلف مع بيئة أمنية جديدة‎

الناتو يناقش كيفية تكيف الحلف مع بيئة أمنية جديدة‎

بروكسل- يجتمع وزراء دفاع دول حلف شمال الأطلسي ”ناتو“، الـ28، يومي الأربعاء والخميس (اليوم وغدًا)، لمناقشة كيفية تكيف الحلف مع بيئة أمنية جديدة أكثر تحديًا و تعقيدًا.

وقال الأمين العام للناتو ”ينس ستولتنبرغ“، في بيان صحفي ”إننا سنتخذ خلال الاجتماع، خطوات جديدة لتعزيز الدفاع الجماعي حتى نتمكن من الرد على التحديات بشكل أسرع وأكثر فعالية“.

وأوضح ستولتنبرغ أن ”سبعة حلفاء أوروبيين سيقودون القوة خلال السنوات القادمة، وسيجري إنشاء 6 مقرات صغيرة جديدة في الجزء الشرقي من التحالف بمساهمات من جميع الحلفاء لتعزيز وجودنا في الجو وفي عرض البحر وعلى الأرض“.

ووفق ما أشار إليه الأمين العام، فإن الإجراءات تتمحور في زيادة قوة وقدرة الرد التابعة للناتو وتعزيز قوة التدخل السريع برفع عددها إلى 30 أو 40 ألف عنصر، أي أكثر من ضعف حجمها الحالي، لافتًا ”أن القرار الثاني سيكون العمل على بحث سبل زيادة الاستعداد والاستجابة لقواتنا، من خلال التسريع في عملية اتخاذ القرار السياسي والعسكري لتمكين الانتشار السريع لقوة الرد التابعة للناتو، مع الحفاظ على كامل السيطرة السياسية“.

وتابع ستولتنبرغ في البيان، أن قرارًا ثالثًا يتمثل في إنشاء مقر لوجستي جديد ضمن هيكل قيادة حلف شمال الأطلسي، من أجل تنسيق أفضل وإدارة حركة القوات عبر أراضي التحالف والقيادة المركزية.

وأكد الأمين العام، ”أن كل هذه الإجراءات تتطلب بلا شك الزيادة في الاستثمار في مجال الدفاع، الأمر الذي سيتم كذلك مناقشته مع الوزراء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة