أخبار

مسؤول إيراني: تطور مهم في العلاقات مع سوريا والعراق
تاريخ النشر: 23 يونيو 2015 17:46 GMT
تاريخ التحديث: 23 يونيو 2015 17:46 GMT

مسؤول إيراني: تطور مهم في العلاقات مع سوريا والعراق

رئيس مركز الأبحاث الإستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام علي أكبر ولايتي يؤكد على "موقف طهران الداعم لسوريا في محاربة الإرهاب والتطرف".

+A -A

طهران– أكد رئيس مركز الأبحاث الإستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الإسلامية الإيرانية علي أكبر ولايتي بأن الأسبوع القادم سيشهد تطورا مهما في العلاقات الإقليمية بين بلاده وسوريا والعراق.

جاء ذلك خلال استقبال ولايتي في طهران اليوم الثلاثاء وزير الداخلية السوري اللواء محمد الشعار، بحسب وكالة أنباء فارس الإيرانية.

وقال ولايتي الذي يشغل أيضا منصب مستشار قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدولية إن إيران وسوريا تربطهما علاقات أخوية عميقة مازالت مستمرة، مؤكدا على ”موقف طهران الداعم لسوريا في محاربة الإرهاب والتطرف“.

وأكد ولايتي، أن سوريا كانت دوما في الخندق الأول في مواجهة ”الكيان الصهيوني وهي تواجه حاليا أدواته ومرتزقته والمشروع الإرهابي الإلغائي الذي يهدف إلى ضرب محور المقاومة في المنطقة وإضعافه خدمة للمشروع الصهيوأمريكي في المنطقة“.

وأضاف أن ”الإرهابيين وداعميهم لن يتمكنوا من تحقيق أهدافهم في سوريا والمنطقة مهما زادوا من تصعيدهم وإرهابهم، معربا عن ثقته بأن النصر سيكون حليف الشعب السوري الذي صمد والتف حول جيشه وقيادته“ .

ولفت إلى أن ”الدول التي تقدم الدعم والمال والسلاح والتدريب للتنظيمات الإرهابية تخطئ في حساباتها وأن الإرهاب وآثاره التدميرية سيرتد على داعميه ومموليه“.

يذكر أن إيران تدعم سوريا في قتالها ضد المعارضة المسلحة والتنظيمات الإسلامية مثل تنظيم ”الدولة الإسلامية“ /داعش والنصرة بعدما تحولت احتجاجات مطالبة بالديمقراطية في عام 2011 إلى أعمال عنف.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك