أخبار

المبعوث الأممي إلى اليمن يطلع إيران على محادثات جنيف
تاريخ النشر: 23 يونيو 2015 9:08 GMT
تاريخ التحديث: 23 يونيو 2015 9:08 GMT

المبعوث الأممي إلى اليمن يطلع إيران على محادثات جنيف

مسؤول إيراني يقول إنه رغم حلول شهر رمضان لم تتمكن منظمة الأمم المتحدة من خلال محادثات جنيف إرساء هدنة إنسانية.

+A -A
المصدر: طهران ـ أحمد الساعدي

أطلع المبعوث الأممي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد، مساء الاثنين، مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية حسين أمير عبد اللهيان، على محادثات جنيف التي جرت بين الأطراف اليمنية وانتهت الجمعة الماضي دون أن تحقق أي تقدم يذكر.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية ”مهر“، أن عبداللهيان أجرى اتصالاً هاتفياً بالمبعوث الأممي إلى اليمن لبحث تطورات الأوضاع والحوار بين الأطراف اليمنية في جنيف، فيما أكد عبداللهيان على ضرورة وقف الهجمات العسكرية التي يشنها التحالف العربي بقيادة السعودية ضد الحوثيين وحلفائهم في اليمن.

وقال المسؤول الإيراني إنه رغم حلول شهر رمضان لم تتمكن منظمة الأمم المتحدة من خلال محادثات جنيف إرساء هدنة إنسانية، مشيراً إلى أن طهران كانت تتوقع من الأمم المتحدة بذل جهود جدية وعاجلة لتحديد أماكن آمنة وتعيين موانئ ومطارات للإسراع في نقل المساعدات الإنسانية.

وأبدى نائب وزير الخارجية الإيراني دعم بلاده لجهود الأمم المتحدة في مساعدة اليمنيين عبر إرسال المساعدات وإقامة حوار بين أطراف النزاع، مجدداً التأكيد على أن ”أزمة اليمن قابلة للحل عبر المسار السياسي والحوار ولا سبيل آخر للحل“، بحسب عبداللهيان.

بدوره، بيّن المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أن هناك بون شاسع بين وجهات نظر المتحاورين اليمنيين في جنيف، مشيراً إلى أن الأمم المتحدة ستعمل جادة لعودة الأطراف مرة ثانية للحوار.

وأضاف ولد الشيخ أنه ”لا سبيل سوى الحوار وإن الأمم المتحدة مازالت تواصل جهودها للوصول إلى اتفاق في مسار الحوار والتقريب في وجهات النظر بين الطرفين“، معرباً عن أمله بأن تثمر الطرق الخضراء لإرسال المساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمن.

وقال المبعوث الأممي إنه سيبذل جهوداً لإقرار وقف إطلاق النار وتقديم المساعدات الإنسانية وإجراء الحوار حتى الوصول إلى النتيجة اللازمة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك