العالم

ميركل تمارس المزيد من الضغوط على أثينا في الخلاف حول أزمة الديون
تاريخ النشر: 23 يونيو 2015 7:29 GMT
تاريخ التحديث: 23 يونيو 2015 7:29 GMT

ميركل تمارس المزيد من الضغوط على أثينا في الخلاف حول أزمة الديون

ميركل لم تتطرق إلى مطالب بخفض الديون اليونانية، حيث أوضحت أنه لم يتم مناقشة تمديد برنامج المساعدات الثاني الساري أو وضع برنامج مساعدات ثالث خلال القمة.

+A -A

بروكسل – مارست المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المزيد من الضغوط على أثينا مجددا في الخلاف حول أزمة الديون مع اليونان.

وقالت ميركل مساء أمس الاثنين عقب القمة الطارئة لمنطقة اليورو في بروكسل إنه تم إحراز ”قدر من التقدم“، ”لكن من الواضح أيضا أنه لا يزال هناك الكثير لابد من عمله ، والوقت قصير جدا لإنجاز ذلك“.

وأعربت عن أملها في أن يسفر الاجتماع القادم لمجموعة اليورو مساء غد الأربعاء عن نتائج، موضحة أن هذا الاجتماع سيكون أساسا لمشاورات قمة الاتحاد الأوروبي المقررة يومي الخميس والجمعة المقبلين، وقالت: ”أمامنا ساعات من المشاورات المكثفة“.

وذكرت ميركل أنه لا تزال هناك قضايا معقدة للغاية يتعين التغلب عليها، وقالت: ”إننا نعمل على إنجاح الأمور كافة ”.

وأكدت المستشارة الألمانية أن أساس المفاوضات يظّل موقف المؤسسات الثلاث المانحة لليونان، وقالت: ”هذا الأساس يتعين الالتزام به بعد ذلك أيضا“.

ولم تتطرق ميركل إلى مطالب بخفض الديون اليونانية، حيث أوضحت أنه لم يتم مناقشة تمديد برنامج المساعدات الثاني الساري أو وضع برنامج مساعدات ثالث خلال القمة.

وذكرت أنه لا يوجد في إطار برنامج المساعدات الثاني أي قروض جديدة لليونان وفقا للإطار القانوني الألماني، مضيفة أن أثينا لا ترغب أيضا في برنامج مساعدات ثالث.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك