فابيوس يلتقي عباس في رام الله لـ ”إنهاء الاحتلال“

فابيوس يلتقي عباس في رام الله لـ ”إنهاء الاحتلال“

رام الله – يصل وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، الأحد، إلى رام الله، وسيلتقي الرئيس محمود عباس، في إطار جولة تهدف إلى التشاور حول مشروع قرار فرنسي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، ومحاولة إعادة المفاوضات بين الجانبين.

وقالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي: ”إن فرنسا تحاول صياغة مشروع قرار يقدم لمجلس الأمن الدولي، لإنهاء الاحتلال“.

وأضافت عشراوي ”لسنا بصدد تنازلات، هذه حقوقنا، وأي مشروع يجب أن يضمن حق الشعب الفلسطيني بأرضه وسيادته عليها“، وفقاً للأناضول.

وأشارت إلى أن الجانب الفلسطيني سيدرس المشروع، عندما يعرض عليه، ولن يقبل بأي مشروع يتعارض مع القانون الدولي، والمتمثل بإقامة دولة فلسطينية على الحدود المحتلة عام 1967، والقدس الشرقية عاصمتها.

وحول العودة إلى المفاوضات، تابعت عشراوي: ”أي مفاوضات يجب أن تأتي بشرط الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني، وعلى إسرائيل أن تعترف بدولة فلسطين على الحدود المحتلة عام 1967، وتوقف الاستيطان بشكل فوري، لن نقبل مفاوضات من أجل المفاوضات“.

وكان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، قد قال الثلاثاء الماضي، خلال ترأسه اجتماع المجلس الثوري لحركة فتح بالدورة الـ 15 العادية بمدينة رام الله إن فلسطين ترحب بالمشروع الفرنسي المرتقب في مجلس الأمن، إذا تضمن رؤيتنا وكان فيه ما نقبله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com