مسؤول بحكومة روحاني السابقة ينفي اعتقال أحد وزرائها لارتباطه بـ"أكبري"

مسؤول بحكومة روحاني السابقة ينفي اعتقال أحد وزرائها لارتباطه بـ"أكبري"

نفى محمود واعظي مدير مكتب الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني، الأحد، المعلومات التي تحدثت عن اعتقال أحد الوزراء في الحكومة السابقة بسبب ارتباطه بـ"علي رضا أكبري" الذي أعدمته طهران مؤخرًا بتهمة "التجسس لصالح بريطانيا".

وقال واعظي في تصريح لموقع "مدارا" الإصلاحي: "لم يكن علي رضا أكبري له علاقة بأي من وزراء الحكومة السابقة".

واستطرد بالقول إن أكبري "كانت له علاقة محدودة بأمين المجلس الأعلى للأمن القومي (علي شمخاني)، وهو أمر لا علاقة له بالحكومة".

"أحد وزراء روحاني كان على تواصل مع الجاسوس علي رضا أكبري وهو حالياً موجود في السجن"
النائب المتشدد جواد كريمي قدوسي

وأكد أنه "لو كان أحد أعضاء الحكومة والوزراء في السجن، حتماً سأكون على علم بذلك، لكن لا أحد في السجن".

وكان واعظي يرد على ما قاله عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان النائب المتشدد جواد كريمي قدوسي.

وكتب قدوسي السبت في حسابه الرسمي عبر "تويتر"، أن "أحد وزراء روحاني كان على تواصل مع الجاسوس علي رضا أكبري وهو حالياً موجود في السجن".

وقال واعظي: "إن الرجل (قدوسي) الذي قدم هذا الادعاء، قد قدم ادعاءات أخرى من قبل، ولم يتم إثبات أي منها".

وأعدمت السلطات القضائية الإيرانية، أكبري، وهو مواطن يحمل الجنسيتين الإيرانية والبريطانية، كما أنه النائب السابق لوزارة الدفاع الإيرانية، بتهمة "الفساد في الأرض والعمل المكثف ضد الأمن الداخلي والخارجي للبلاد، من خلال التجسس لصالح وكالة المخابرات البريطانية".

مسؤول بحكومة روحاني السابقة ينفي اعتقال أحد وزرائها لارتباطه بـ"أكبري"
صحيفة بريطانية: اعتقال وإعدام أكبري تم "بالتعاون مع شمخاني"

وبحسب تقارير إعلامية إيرانية، كان أكبري مقربًا من علي شمخاني، أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، وكانت إحدى التهم المنسوبة إليه "نقل بعض المعلومات من شمخاني إلى وكالة الأمن الخارجية البريطانية".

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com