أخبار

تاريخ النشر: 17 يونيو 2015 17:57 GMT
تاريخ التحديث: 17 يونيو 2015 17:57 GMT

رادار إسرائيلي لكشف الصواريخ الباليستية والأقمار الاصطناعية (فيديو)

شركة "إلتا" الإسرائيلية تكشف النقاب عن رادار عملاق، يمكنه اكتشاف الصواريخ الباليستية لحظة إطلاقها، واكتشاف الاقمار الاصطناعية في الفضاء.

+A -A
المصدر: إرم – ربيع يحيى

كشفت شركة (إلتا سيستيمز) التابعة لمؤسسة الصناعات الجوية الإسرائيلية النقاب عن انتهاء تطوير منظومة رادار حديثة، يمكنها اكتشاف الصواريخ الباليستية التي يتم إطلاقها من مسافة آلاف الأميال، واكتشاف الأقمار الاصطناعية في الفضاء، على حد قولها.

وأفاد الموقع الالكتروني لصحيفة ”يديعوت أحرونوت“ الأربعاء، أن الرادار الجديد والذي يعادل حجم بناية كبيرة، ينقسم إلى ثلاث فئات، الأولى تُسمى (أولترا- C1)، وتم الانتهاء من تطويرها لصالح دولة أجنبية، وليس من المتوقع أن يتزود بها الجيش الإسرائيلي حاليا، ولكنها ستدخل الخدمة في غضون السنوات المقبلة.

ولفت التقرير إلى أن الرادار العملاق يتميز بخفة وزنه، مقارنة بالرادارات المماثلة من ناحية الحجم، وبذلك يمكن نصبه في مواقع مختلفة، ونقله من مكان إلى آخر بما لا يعيق زوايا الرؤية الخاصة به.

وبحسب التقرير، يستطيع الرادار الجديد القيام بعمليات مسح شاملة، وبمستوى دقة مرتفع في محيط مزدحم بالموجات الالكترومغناطيسية، ويمكنه اكتشاف الطائرات بدون طيار على مسافة 500 كيلومترا، فضلا عن الطائرات الأخرى التي تحلق على هذا الإرتفاع.

كما يشمل الرادار الجديد فئات أخرى أكثر تطورا، من بينها نظام (أولترا- C6) والذي يتضمن ست وحدات رادارية، ويمكنه كشف الطائرات التي تحلق فوق 500 كيلومترا، فضلا عن الصواريخ الباليستية التي تطلق من مسافة آلاف الأميال، وفي جميع الظروف الجوية.

وتشمل الفئة الثالثة منظومة (أولترا- C22) والتي تتضمن 22 وحدة، وهي مخصصة للأهداف الإستراتيجية بعيدة المدى، مثل الأقمار الإصطناعية والصواريخ الباليستية على مسافات بعيدة للغاية.

ونقلت الصحيفة عن نيسيم هاداس، مدير شركة (إلتا)، ونائب مدير مؤسسة الصناعات الجوية الإسرائيلية، أن الرادار الجديد مخصص لاكتشاف الأهداف التي تنطلق دون وجود إنذار مبكر، واكتشافها لحظة إطلاقها، مضيفا أنه ”يعادل بناية من 5 طوابق، ما يمنحه ميزة أخرى تتعلق بتغطية واسعة للعديد من الأهداف في وقت واحد، قبل أن تحددها الرادارات الأخرى، لذا فإن مؤسسة الصناعات الجوية تعتبر أنه رادار إستراتيجي“.

وذكر المصدر أن الصواريخ الباليستية تشكل تهديدا عالميا، وأن العالم في حاجة متزايدة لردارات متطورة يمكنها توجيه إنذار مبكر لمواجهة هذا الخطر.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك