سوريا.. السويداء تدفع بمسيرات يومية لدروز إسرائيل‎ – إرم نيوز‬‎

سوريا.. السويداء تدفع بمسيرات يومية لدروز إسرائيل‎

سوريا.. السويداء تدفع بمسيرات يومية لدروز إسرائيل‎

القدس المحتلة – تحولت مسيرات التضامن مع دروز سوريا إلى حالة شبه يومية في القرى الدرزية شمال إسرائيل.

فمنذ السبت الماضي تتواصل المسيرات المسائية في القرى الدرزية بدءًا من الرامة مرورًا بدالية الكرمل، وصولا إلى المغار التي من المقرر أن تشهد مسيرة مساء اليوم الاثنين.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن رؤساء السلطات المحلية الدرزية عقدوا اليوم الاثنين، اجتماعا في قرية يركا، شمال، “ قرروا خلاله تنظيم وقفة تضامنية السبت القادم في مقام النبي شعيب عليه السلام“.

وأضافت أنه تقرر ”تشكيل لجنة استراتيجية تضم عددًا من رؤساء السلطات المحلية والضباط المتقاعدين من الجيش الإسرائيلي لمتابعة أوضاع دروز سوريا واتخاذ القرارات على ضوء ذلك“.

وتشير تقديرات مركز الإحصاء الإسرائيلي إلى وجود أكثر من 130 ألف درزي يعيشون في المناطق الشمالية للبلاد.

ويحاول الدروز دفع الحكومة الإسرائيلية إلى التدخل لإنقاذ أبناء طائفتهم في سوريا مما يصفونه خطر مجموعات تنظيم ”النصرة“ الذي يتقدم باتجاه منطقة السويداء.

من جهتها، قالت مساعدة وزير الخارجية الإسرائيلي تسيبي حطوبيلي إن ”إسرائيل لن تتدخل في الحرب الدائرة في سوريا لغرض مساعدة الدروز المهددين من الفصائل الإسلامية المتشددة، رغم إقرارها بتعاطف إسرائيل مع مواطنيها الدروز وإصغائها إلى همومهم“.

ولفتت الإذاعة الإسرائيلية أن كلام ”حطوبيلي“ جاء توضيحًا لتصريح أدلت به الأحد، ألمحت فيه إلى احتمال استقبال إسرائيل بعض الدروز السوريين على أراضيها.

وتساءل المحلل العسكري الإسرائيلي، يوسي ميلمان، ما إذا كانت التطورات الأخيرة ستؤدي إلى قيام دولة الدروز.

ولفت ميلمان في مقالة نشرتها مجلة ”جروزاليم ريبورت“، أن ”دولة الدروز قامت في الفترة ما بين 1921 إلى 1936 في منطقة جبل الدروز، وكانت عاصمتها ”السويداء“.

وأشار أنه في عام 1966 تقدم الوزير الإسرائيلي، يغال آلون، باقتراح إلى الحكومة لمساعدة دروز سوريا للحصول على استقلالهم.

وكشف المحلل الإسرائيلي أن آلون كان ”يحافظ على اتصالات مع عائلة الأطرش، التي كانت تعتبر من العائلات الأساسية التي تقود الدروز في سوريا، وأنه قام بزيارة سرية إلى السويداء“.

وأضاف ميلمان أنه ”خلال حرب الايام الستة في يونيو/حزيران 1967 اقترح آلون أن لا يقتصر الاجتياح الإسرائيلي على مرتفعات الجولان ولكن أيضا منطقة السويداء، إلا أنه تم رفض اقتراحه“.

ونقل ميلمان عن مذكرات آلون قوله ”لقد حلمت بجمهورية الدروز جنوب سوريا، بما في ذلك مرتفعات الجولان، لتشكل دولة عازلة بيننا وبين سوريا والأردن“.

وأشار ميلمان أن السويداء تعد للمعركة وقال إنها ”أعلنت حظر التجول الليلي، جمعت الغذاء وتعد مجموعات مسلحة في مواقع دفاعية أساسية، أما حكومة الأسد فلم تبد أي استعداد لإرسال قواتها من أجل الدفاع عن الدروز“.

وأضاف ميلمان أنه ”يمكن الافتراض أنه في حال وقع الأسوأ ووجد دروز سوريا أنفسهم في خطر وجودي، فإنه سيتعين على إسرائيل التحرك، على الأرجح باستخدام قواتها الجوية، وإذا ما ترددت الحكومة عن القيام بذلك فإن دروز إسرائيل سيجبرون الحكومة على القيام بذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com