2763 قتيلاً من طالبان باكستان بعد عام على عملية ضرب غضب – إرم نيوز‬‎

2763 قتيلاً من طالبان باكستان بعد عام على عملية ضرب غضب

2763 قتيلاً من طالبان باكستان بعد عام على عملية ضرب غضب

كراتشي- بلغ عددُ القتلى في صفوفِ حركة ”طالبان باكستان“ والفصائل الموالية لها، 2763 قتيلاً، بعد مرور عام على بدء عملية ”ضرب غضب“ التي يشنها الجيش الباكستاني ضد معاقل الحركة شمال غربي البلاد.

وبدأت العملية المذكورة في 15 يونيو/حزيران 2014 عقب هجوم على مطار كراتشي الدولي تبنته ”طالبان“ في وقت لاحق، وسقط فيه 37 شخصاً من بينهم عشرة مسلحين.

ويرى محللون عسكريون باكستانيون، أنَّ جيش بلادهم، أحرز تقدماً على الصعيد العسكري، مشيرين في الوقت ذاته إلى أن هناك بعض الأمور تجعل من الصعب وصف ”ضرب غضب“ بـ“العملية الناجحة“.

وفي سرد منهم للأسباب التي لم تجعل تلك العملية ناجحة، قال المحللون ”يأتي على رأس هذه الأسباب استمرار النشاط المسلح للحركة في مناطق شمال غربي البلاد، وعدم إيفاء الحكومة بوعودها الخاصة بعودة النازحين إلى مناطقهم وعلى وجه الخصوص النازحين من ولاية وزير ستان القبلية.“

وفي هذا الخصوص قال المحلل العسكري الباكستاني ”إكرام شيهغال“، للأناضول ، إنَّ ”الجيش الباكستاني تمكن من إخراج مقاتلي حركة طالبان والفصائل الموالية لها، من قلاعهم في ولاية شمالي وزير ستان، وهذا يحسب لها على الصعيد العسكري، إلا أنَّ عناصر الحركة تمكنوا من إيجاد مأوى جديد لهم في العديد من المدن من بينها كراتشي والمناطق الجنوبية من بنجاب، وليغدو، ووادي شاوال، الذي يعتبر قلعة حركة طالبان باكستان الجديدة.“

كما أشار ”شيهغال“ إلى انتشار عناصر الحركة في مناطق القبائل على طول الحدود مع أفغانستان قائلاً ”إنَّ العملية العسكرية للجيش الباكستاني ضد حركة طالبان غدت بمثابة الغوص في الرمال، ومن أجل هذا لا يمكن لنا أن نعلنها عملية ناجحة بعد مرور عام على انطلاقها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com