أخبار

روحاني: من الممكن تمديد المحادثات النووية
تاريخ النشر: 13 يونيو 2015 13:21 GMT
تاريخ التحديث: 21 أبريل 2020 20:09 GMT

روحاني: من الممكن تمديد المحادثات النووية

الرئيس الإيراني، يقول إنه لن يسمح قطعا بسقوط أسرار الدولة في أيدي أجانب عن طريق البروتوكول الإضافي أو أي وسيلة أخرى.

+A -A

طهران – قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم السبت، إنه ”من الممكن تمديد المحادثات النووية بعد انتهاء مهلة 30 يونيو حزيران الجاري، إذا طرحت القوى العالمية قضايا جديدة في المفاوضات“.

وأضاف في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون الرسمي، ”إذا التزم الطرف الآخر باتفاق الإطار الذي جرى التوصل إليه ولم يطرح قضايا جديدة فأعتقد أنه يمكن حلها (المسألة النووية) ويمكننا التوصل إلى اتفاق“.

واستدرك روحاني قائلا : ”لكن إذا أرادوا السير على حافة الهاوية فإن المفاوضات قد تستغرق وقتا أطول“.

وشدد الرئيس الإيراني، على ”أنه لن يسمح بتعريض أسرار الدولة للخطر من خلال المفاوضات النووية“، مؤكدا أن ”إيران لن تسمح قطعا بسقوط أسرار الدولة في أيدي أجانب عن طريق البروتوكول الإضافي أو أي وسيلة أخرى“، في إشارة إلى آلية ستسمح بعمليات تفتيش أوسع للمواقع الإيرانية.

ولم يستبعد روحاني تطبيق البروتوكول الإضافي مشيرا إلى أن دولا أخرى موقعة على معاهدة حظر الانتشار النووي فعلت هذا في الماضي دون أي مشاكل لكنه شدد على أن إيران لن تتعرض لإجراءات خاصة أكثر تدخلا.

ودعا دبلوماسيون أمريكيون وفرنسيون إيران إلى القبول بإجراءات التفتيش الصارمة التي تشمل منح المسؤولين الدوليين حق الدخول إلى مواقعها العسكرية والقيام بعمليات تفتيش على أن تبلغ بنواياهم قبل مهلة لا تتجاوز الساعتين.

ورفض الزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي صاحب القول الفصل في السياسات الخارجية والعسكرية الإيرانية عددا من المطالب الغربية المماثلة من بينهما إجراء مقابلات مع العلماء النوويين والقبول ”بإجراءات رقابة استثنائية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك